واع/مدير صحة الكرخ يكشف سبباً غير معلن لأغلب الوفيات بكورونا ويؤكد: نحتاج 3 أسابيع اخرى

واع/بغداد

كشف مدير صحة الكرخ الدكتور جاسب الحجامي عن سبب غير معلن لمعظم حالات الوفاة بسبب فيروس كورونا في العراق فيما أشار الى ان خطره بعموم يحتاج الى فترة 3 أسابيع أخرى شرط التزام المواطنين بحظر التجوال.

وقال الحجامي في مقابلة متلفزة تابعتها ( وكالة انباء الاعلام العراقي /واع) إن ” خطر فيروس كورونا سيستمر في العراق دون توقف اذا لم يلتزم الناس بحظر التجوال”، مبيناً إن ” المناطق الشعبية هي الأكثر انتشاراً بمعدل الإصابات بكورونا، وأية منطقة رجع اليها قادمون من ايران شهدت إصابات وكان يجب ان يحترس الناس”.

وأضاف ان ” منطقة أبو دشير مثلاً وحسب ما رأينا الالتزام فيها بالشوارع الرئيسة، داخل الازقة لا يوجد التزام نهائياً ، الناس والاطفال في الشوارع والناس تتزاور فيما بينها ومثلها مناطق البياع والحرية ولو بنحو اقل”.

ولفت الحجامي الى إن ” اغلب الوفيات التي حصلت بسبب كورونا حدثت بسبب تأخر التشخيص ، والتأخر يحدث لأسباب عدة منها تأخر ظهور الاعراض” موضحاً إن حضانة المرض قد تستمر لأسبوعين وفي حال التزم الناس بحظر التجوال من الممكن ان ينتهي الخطر بعموم العراق خلال 3 أسابيع بالنسبة للمصابين والملامسين”.

وأشار الى ان ” عشرات الالاف من العراقيين وصلوا الى ايران بعد دخول فيروس كورونا فيها ، وتم اجراء الفحوصات لهم وما سجل من إصابات عدد جيد قياساً بعدد القادمين من دول موبوءة”.

وختم بالإشارة الى ان “قدوم الصيف سيجعل فيروس كورونا أضعف لأن الفيروسات تضعف بدرجات الحرارة العالية”.

,اعلنت وزارة الصحة والبيئة، امس الاحد تسجيل 41  اصابة جديدة بفيروس كورونا المستجد في العراق خلال 24 ساعة الماضية.

وتوزعت الاصابات، وفقا لبيان الصحة، على النحو الآتي: “(بغداد الرصافة: 7)، (بغداد مدينة الطب: 1)، (البصرة: 8)، (النجف: 5)، (السليمانية: 1)، (كربلاء: 11)، (اربيل : 8)”.

وبذلك يكون مجموع الإصابات،547 حالة في عموم البلاد، فيما بلغت حالات الشفاء التام: 143 والوفيات 42.