واع/ نائب: هناك كتلاً تحاول إعاقة تمرير اي مرشح للإبقاء على عبد المهدي

واع/بغداد/م.ا

أكد عضو ائتلاف النصر، محمد عبد ربه،اليوم الأربعاء ، أن 70 نائباً من القوى الشيعية في البرلمان، يقفون الى جانب رئيس الوزراء المكلف عدنان الزرفي من أجل تمريره، بينما بعض الكتل تحاول إعاقة تمريره للإبقاء على رئيس الوزراء المستقيل عادل عبد المهدي.

وذكر عبد ربه في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “هناك كتلاً تحاول إعاقة تمرير اي مرشح يطرح في الفترة الحالية من اجل الابقاء على رئيس الحكومة المستقيل عادل عبد المهدي”، لافتا إلى أن “هذه الكتل الداعمة لرئيس الحكومة المستقيل قد حصلت على امتيازات كبيرة منه وتسعى للمحافظة عليها”.

وأضاف، أن “المفاوضات مازالت مستمرة مع جميع الكتل السياسية المعارضة ولم تتوصل حتى هذه اللحظة إلى اتفاق” مؤكدا ان “كتلة الفتح من اشد المعترضين على ترشيح الزرفي لموقع رئاسة مجلس الوزراء”.

وأكد أن “الزرفي يسعى إلى إقناع اغلب الكتل السياسية قبل التوجه إلى البرلمان لعرض حكومته للتصويت عليها”، معتبرا ان “مواقف الكتل الشيعية من اي مكلف جديد بدلا عن عبد المهدي دائما ما تكون متخبطة”.

ورأى عبد ربه، أن “سيناريو محمد علاوي ممكن أن يتكرر مع عدنان الزرفي وسيتم رفضه من قبل رؤساء الكتل السياسية”، مبينا أن “هناك اكثر من سبعين نائبا شيعيا يقفون إلى جانب رئيس الحكومة المكلف عدنان الزرفي”.