واع/ الاتحاد الفرنسي ينعى رئيس مارسيليا السابق المتوفي بسبب كورونا

واع/بغداد/متابعة

نعى الاتحاد الفرنسي لكرة القدم السنغالي بابي ضيوف الرئيس السابق لنادي مارسيليا، والذي فارق الحياة أمس الثلاثاء متأثرا بالإصابة بفيروس كورونا.

ويعتبر ضيوف أول حالة وفاة بفيروس كورونا في السنغال التي سجلت حتى الآن 175 إصابة، حسب ما ذكره التليفزيون السنغالي الرسمي أمس الثلاثاء.

وكان الصحفي السابق ضيوف قد تولى رئاسة مارسيليا بين عامي 2005 و2009، وأنهى الفريق الموسم ضمن المراكز الثلاثة الأولى بالدوري الفرنسي 3 مرات، كما وصل إلى نهائي كأس فرنسا مرتين.

وذكر الاتحاد الفرنسي في بيان: “تلقينا هذا المساء، ببالغ الحزن، نبأ وفاة بابي ضيوف عن عمر يناهز 68 عاما.

ستبقى ذكراه كقائد يتمتع بحضور وحب وحماس”.

وذكرت صحيفة “لوكوتيديان” السنغالية: “عالم الرياضة في حداد”.وكان ضيوف قد دخل مستشفى جامعة “فان” في العاصمة السنغالية داكار بعد ظهور العدوى، وكان مقررا أن ينقل إلى فرنسا للعلاج، لكن حالته تدهورت بشكل سريع ليفارق الحياة.وبعد ساعتين فقط من الإعلان عبر موقع شبكة التواصل الاجتماعي “تويتر” عن إصابة ضيوف بعدوى فيروس كورونا الجديد ووفاته، تقدم نادي مارسيليا بالعزاء لعائلة رئيسه السابق.وذكر نادي مارسيليا: “سيبقى بابي (ضيوف) في قلوب المنتمين للنادي كواحد من أفضل البارعين في تاريخه.”