واع/الاسدي : سيطرة الصفرة لازالت تبتز التجار والمستوردين

واع/بغداد

دعا عضو لجنة الامن والدفاع النيابية، عدنان الاسدي، اليوم الاربعاء، الى تخليص المواطنين من شر ’’سيطرة الصفرة’’ حسب وصفه، التي قال انها لازالت ’’تحلب التجار والمستوردين”.

وجاء في بيان اصدره الاسدي، وتلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي واع )” ‏سيطرة الصفرة وما ادراك ما سيطرة الصفرة.. لازالت تحلب التجار والمستوردين أموالهم فمع بداية شحة المواد الغذائية يأخذ  الفاسدون في الصفرة على كل سيارة  الف دولار  سواء كانت خضار او مواد غذائية”.

ووجه النائب ندائه الى رئيس الوزراء، المستقيل عادل عبدالمهدي “لتخليص الناس من سيطرة الصفرة”، مشيرا الى ان “هذا النداء من التجار  أنفسهم.”.

وتابع ندائه “الى خلية الأزمة، اذا اردنا ان نحافظ على توفير الخضار  والمواد  الغذائية في الأسواق وعدم حدوث أزمة او شحة كبيرة عليكم بمعالجة سيطرة الصفرة وإزالتها بالكامل وإلغائها في هذه الفترة لان الفاسدين يبتزون التجار والمستوردين برشاوى على كل عجلة”.

واختتم بيانه بالقول “خلصوا الناس من الصفرة والفاسدين فيها”..

يشار الى ان الاتهامات مستمرة، ضد الجهات الماسكة لسيطرة الصفرة والتي تقع في محافظة ديالى، بشأن وجود اتاوات تأخذ على الشاحنات التي تمر من خلالها، فيما لم تجدي نفعاً كل التظاهرات والاعتصامات والاضرابات التي نظمها سائقو الشاحنات طيلة السنوات السابقة، في تغير اي شيء من حال السيطرة الحيوية  وفقاً لهم.

 وتعد سيطرة الصفرة، من اهم المنافذ التي تنظم عملية دخول البضائع من اقليم كردستان الى العاصمة، حيث تمر من خلالها نحو 9500 سيارة حمل يومياً (وفقا لاحصائيات رسمية)، بواردات تقدر بنحو 200 مليون دينار يومياً”.