واع/إجراءات مشددة في ’’ابي صيدا’’ بديالى بعد اندلاع نزاع عشائري

واع/بغداد/ع.ف

كشف مصدر حكومي في ديالى،اليوم الاثنين , عن فرض اجراءات مشددة في ناحية شمال شرقي المحافظة لمنع حصول انهيار أمني بسبب النزاعات العشائرية.

وذكر المصدر في تصريح نقلته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “الأجهزة الأمنية فرضت إجراءات مشددة للغاية في مركز ناحية أبي صيدا (30 كم شمال شرق بعقوبة)، عقب اندلاع نزاعات عشائرية في ساعة متأخرة من مساء يوم أمس، قبل تدخل القوات الأمنية”.

وأضاف، أن “التشديد الأمني جاء لمنع وقوع انهيار أمني بسبب النزاعات العشائرية التي هدأت لعدة أشهر ثم عاودت تكرارها مؤخراً، ما جعل الأجهزة الأمنية تتخذ إجراءات مشددة لتفادي أي تداعيات خطيرة على الملف الداخلي، خاصة وأن ديالى تعيش وضعاً استثنائياً في ظل أزمة كورونا”.

واشار المصدر إلى “تحرك على شيوخ العشائر من اجل تفادي ازمة اخرى في ابي صيدا تخلق نزوحاً قسرياً للعوائل، كما حدث قبل أشهر”، مؤكداً بأن “الوضع ما يزال متوتراً وهناك دعوات للتهدئة لتفادي أي اشكالات تضر بالأمن والاستقرار الداخليين”.

وعانت أبي صيدا من تكرار النزاعات العشائرية المحتدمة منذ أشهر، ما أدى إلى ضرر بالغ على الأمن والاستقرار ونزوح العشرات من العوائل.