واع/ الأزمة البرلمانية: إجراءات العراق مكنته من سبق أغلب دول المنطقة في مكافحة كورونا

واع/بغداد/م.ا

أكد النائب الأول لرئيس مجلس النواب رئيس خلية الأزمة النيابية حسن الكعبي ،اليوم الثلاثاء،أن إجراءات العراق الاستباقية ،أسهمت في تقليل الإصابات بفيروس كورونا.

وذكر الكعبي في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “القرارات التي اتخذت لمواجهة خطر فيروس كورونا في العراق ،كانت مهمة جداً، وهي بمثابة ضربة استباقية”، لافتاً الى أن “هذه الإجراءات مكنت العراق من سبق أغلب دول المنطقة في مكافحة كورونا”.

وأضاف أن”هناك دولاً في منطقة الخليج لا يتعدى عدد مواطنيها المليون ،وهي تعاني الآن من إصابات بالفيروس أكثر مما شهده العراق”.

وأوضح الكعبي أن”إجراءات خلية الأزمة تضمنت إغلاق جميع المنافذ الحدودية مع دول الجوار في وقت مبكر، وهو ما أسهم في تقليل الإصابات بالفيروس في البلاد”، مشيراً  الى أن”هناك بعض المنافذ غير القانونية ،التي من الممكن فيها عبور بعض الشاحنات والأشخاص”.

وأضاف أن “قرارات خليتي الأزمة الحكومية والنيابية، لم تتأثر بأي واقع سياسي أو اجتماعي أو حزبي، بل شهدت تنسيقاً عالياً بين اللجنتين”، مبيناً أن”خلية الأزمة النيابية عقدت ما يقارب 10 لقاءات و12 اجتماعاً، كانت أغلبها بحضور ضيوف من خلية الأزمة الحكومية”.

ولفت الى أن”الوضع في العراق الآن ،لا يمثل حالة اطمئنان عالية، ولكنه ليس أسوأ من بقية الدول المحيطة به”.