واع / النقل تخاطب الخارجية لمفاتحة الدول الأوروبية بتسيير رحلات استثنائية لاجلاء العراقيين العالقين فيها

واع/بغداد/م.ا

بادر وزير النقل عبد الله لعيبي، اليوم الثلاثاء، بتوجيه كتاباً رسمياً الى وزارة الخارجية العراقية مطالبآ فيه مخاطبة الدول الاوروبية لاجلاء العراقيين العالقين في دول اوروبا.

وذكر الوزير  في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)ان “العالم بأسره يعيش تداعيات وباء فيروس كورونا، فلا بد من ابداء المساعدة والتعاون بين المجتمعات الأنسانية للعمل جنبآ الى جنب لتجاوز مخاطر هذه الازمة”، على البشرية جمعاء”،  مشيرآ الى أن “اوضاع العراقيين العالقين في بعض الدول العربية والأوروبية أصبحت صعبة للغاية وهذا بات واضحآ في المناشدات العديدة التي تصل عبر المكاتب الإعلامية و مواقع التواصل الأجتماعي والسوشل ميديا”.

واضاف ، ان “حظر الخطوط الجوية العراقية من التحليق في الأجواء الأوروبية حال دون التمكن من إرجاعهم لوطنهم معززين مكرمين اسوة بإخوانهم في الدول الاخرى”، لافتآ الى، اننا “ومن منطلق الشعور بالمسؤولية والواجب الإنسانية تجاهم حتم علينا مفاتحة وزارة الخارجية للمبادرة بمخاطبة دول الاتحاد الاوروبية التي يتواجد فيها العراقيين العالقين للسماح بإجلائهم وإعادتهم إلى ارض الوطن”.

وأوضح الوزير  “كما وتم توجيه رسائل نصية الى نظرائنا في دول (بريطانيا، المانيا، أسبانيا )، لمنح العراق موافقة على تتفيذ رحلات استثنائية طارئة تسيير لغايات أنسانية سامية وليست تجارية متمثلة باجلاء العراقيين العالقيين في تلك الدول وإعادتهم إلى أرض الوطن داعياً إلى “استثناء الناقل الوطني من الحظر المفروض كون ،ان “الخطوط الجوية العراقية تملك ثلاث طائرات سبق وأن تم تحليقها وهبوطها في مطارات دول أوروبية مثال المانيا وبريطانيا، إضافةً الى أمتلاك الطياريين العراقيين لشهادات معتمدة وترخيص من EASA“وبذلك نجدُ المجال مفتوح امام هذة الدول لقبول طلب العراق”.

كما لفت لعيبي أن “هناك تنسيق مستمر بين جميع الوزارات المعنية واللجان المختصة لاعادة جميع العراقيين العالقين خارج البلاد في مختلف دول العالم ، أضافةً الى ذلك فأن وزارة النقل تخطو هذه الخطوات بالتنسيق المباشر مع وزارة الصحة لتهيأة كافة الاجراءات اللازمة للتأكد من سلامة الوافدين وخلوهم من الإصابة بفيروس كورونا المستجد في حال تحققت هذا الرحلات واكتملت الموافقات الأصولية بهذا الصدد”.