واع/ الجبوري يعلق بشأن مقطع فيديو له تضمن توجيهات لاتتناسب مع خطورة كورونا

واع /بغداد/م.ا

رد المكتب الاعلامي لرئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية، قتيبة الجبوري،اليوم الأربعاء، على مقطع الفيديو الذي تم تداوله والذي يظهر فيه يصدر توجيهات لا تتناسب مع خطورة الموقف الوبائي لفيروس كورونا المستجد في البلاد.

وذكر المكتب في بيان تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) أن “بعض المغرضين قاموا بتداول مقطع فيديو قديم للجبوري يتحدث فيه عن الأجندات الخفية (السياسية والاقتصادية) التي تقف وراء جائحة كورونا على مستوى العالم وينصح فيه المواطنين بعدم الخوف والهلع من هذا الفيروس الذي يستهدف الفئة ذات المناعة الضعيفة“.

وأضاف البيان، أن “بعض أصحاب الكروبات في مواقع التواصل الاجتماعي حاولوا وللأسف إيهام الرأي العام بأن رئيس لجنة الصحة والبيئة النيابية يعطي توجيهات لاتتناسب مع خطورة الموقف، وهنا نود إيضاح الأمور التالية:

١ان الفيديو المتداول الآن يعود إلى ما قبل شهر أو أكثر عندما لم يكن للفيروس انتشار في العراق، ونظراً لكثرة الاشاعات التي كانت متداولة في وسائل التواصل الاجتماعي والتي لاتستند إلى أسس علمية صحيحة كان لابد من تقليل حالة الذعر وشرح تفاصيل الوباء من الناحية العلمية للناس، علماً بأن الجبوري كان أول من أصدر بيانا طالب فيه بإغلاق الحدود وذلك بتاريخ العشرين من شباط ٢٠٢٠ .

٢بشأن حديثه عن الدوافع السياسية والاقتصادية التي تقف وراء جائحة كورونا على مستوى العالم، بعيداً عن نظرية المؤامرة، نعتقد أن هناك جهات خفية قامت بتهجين هذا الفيروس وإطلاقه في مدينة ووهان الصينية، من هي تلك الجهات؟ لانعلم، ولكن الدوافع باتت معروفة للقاصي والداني، نسأل الله تعالى أن يرد كيدهم في نحورهم .

٣أن الجبوري أكد في الفيديو على أهمية الإلتزام بتعليمات وزارة الصحة، رغم أن تلك الفترة لم تشهد حظرا للتجوال ولم تصدر فيها تعليمات مشددة من الجهات الحكومية، لأن العراق لم تكن فيه إصابات“.وختم بالقول: “إذا كان البعض يحاولون استهداف قتيبة الجبوري من خلال إيهام الناس بأن هذا الفيديو جديد، فهذه أساليب مراهقين، وهناك أمور أكثر أهمية تستحق التركيز عليها بدلا من تضييع الوقت على ألاعيب صبيانية يقوم بها أشخاص يتخفون وراء شاشات الحواسيب