واع / الاديبة الاردنية د . سناء الشعلان : الحب عندي هوالبحث عن إنسانيّة حقيقيّة ضائعة في عالم متوحّش..؟!

 واع  / خالـد النجـار / بغــداد

في لقاء خاص عبر النت لمراسل وكالة انباء الاعلام العراقي  (واع) في بغداد تحدثت الاديبة والقاصة واستاذة الادب العربي في الجامعه الاردنية الدكتورة سناء الشعلان عن تجربتها الابداعية الادبية والثقافية واصدارها العديد من الكتب والروايات والمسرحيات التي جسدت فيها اهمية المراة في المجتمعات العربية وخوضها غمار الكتابة في العديد من الاتجاهات الفلسفية وحصلت على الكثير من الجوائز لكتاباتها المثيرة ومنها روايات عديده (اعشقني تحت عنوان ) و(أَدْرَكَهَا النّسيان)  التي ذكرت أنّها فخورة باصدارها لانها تجربة سرديّة وصرخة وجع في وجه القبح والسّقوط والتردّي! وهي انتصار للحبّ والخير والحقّ على الرّغم من متاهات الواقع وارهاصاته ، وفي هذا اللقاء تحدثت الشعلان عن تجربتها الممزوجة بالحزن والحب في خضم حياة مشرئبة تحمل من آلام ومعاناة وفجيعة،وترى ان روايتها تمثل شعوب وأوطان وتجارب وملاحم غنيّة بالأحداث الإنسانيّة ، وقد اجابت الشعلان على الكثير من الاسئلة ضمن حوار ثقافي جميل ..

 (واع) : من اصداراتك العديده ايهما أقرب إلى قلبك؟ وماذا تقطفين لنا من أفكاره؟

   أنا أعشق رواية (أعشقني )! هي مسلولة من أعماق قلبي، فيها أنفاسي درجة حرارتي طقوس مزاجي، هي فكري في لحظة وأحاسسي في اللّحظات كلّها، رواية (أعشقني ) هي طقس من طقوس شطحاتي وأحاسيسي  ومشاعري..!  عليها بشجاعة، فكانت نصوصها السّرديّة متّقدة بالعاطفة الإنسانيّة الأسمى (الحبّ ) الذي يمثّل أقانيم الحقّ والعدل والجمال، ويخلّص الإنسانيّة من دنسها، ويبعث الطّمأنينة في النّفس، ويسبغ  عليها التّسامح الذي افتقدته…!

 ( واع ) : ماذا عن أكاذيب الوسط( مجموعة أكاذيب النّساء) !!هي إدانة لوسط ما بعينه؟ مثل الوسط الثّقافيّ الأردنيّ أو العربيّ؟ او ماذا ؟

ــ بصراحة انها شمولية وهي إدانة لكلّ من يتورّط في الكذب والزّور والبهتان؛ ولذلك أدين كلّ من يقدّم نفسه كاذباً أيّاً كان وسطه ومكانه وانتماءاته…

(  واع ) :  لغتكِ في بعديها الفلسفيّ واللغّويّ هل هي للنّخبة أم للجماهير؟ وهل هي متعالية لا تبالي بتفاوت مستويات المتلقّين؟

 ــ لااعتقد ذلك.. أنا أكتب لمن يستطيع أن يتلقّى خطابي بكلّ ما فيه من فصاحة وترميز، وأرفض أن أهبط بمستواي اللّغويّ لأجل من يرغب في ذلك بحجّة الاقتراب أكثر من نصوصي.

( واع ) : أين تصنّفين كتابكِ هذا في جملة ما كتب غيركِ عن التّجربة الإبداعيّة لنجيب محفوظ؟ وماهو دور المبدع العربي وتشكيلة السرد الغرائبي والعجائبي ؟

 ــ بصراحة لايمكن ولا أستطيع أن أضع تصنيفاً دقيقاً لذلك! لأنّ شهادتي في نفسي مجروحة، ولكنّني فخورة به، وأعتقد أنّه بصمة نقديّة مهمّة في دراسة روايات محفوظ من منطلق المنهج الأسطوريّ، وهي دراسة قدّمتْ بجرأة وحياديّة رؤية لهذا الإبداع ورموزه وإحالاته وإسقاطاته في ضوء هذا المنهج ..والمبدع العربيّ أجاد تشكيل السّرد الغرائبيّ والعجائبيّ بشكل يثير الكثير من الفرضيّات حول سعيه خلف البحث عن الأقنعة التي تحميه من السّلطة الفاتكة والقوى الضّاغطة عليه، كما هي تستطيع أن تقدّم له أدوات تسمح له بأن يقدّم فكره ورؤيته وأدبه بشكل مختلف..

 ( واع ) :هل معركة الأدب الآن هي في الشّكل أم في المضمون؟ و(اكاذيب النساء )هل هي تجريم للمراة؟

   ــ بصراحة ..المضمون هو تحصيل حاصل، إنّما الإبداع يكمن في ابتداع الشّكل المناسب لتقديمه، واستقطاب الجمهور له. وهذا أمر ليس بالهيّن أبداً، ورهانات النّجاح كلّها مرتبطة به… واكاذيب النساء هي تجريم للمجتمع السّاقط المتهاوي الذي يتكالب على الأضعف دائماً لتحميله أوزار تهافته ، ولذلك أكاذيب النّساء هي في حقيقة الأمر هي أكاذيب المجتمع.,وافرازاته ..

  (واع ) : (أدركها النّسيان ) آخر رواياتكِ وهي تعرض قصّة حبّ ملحميّة وسط عالم خرائبيّ هل تقبلين بأن تُصنّف على أنّها أدب نسويّ؟ والى اي حد كانت سناء موجوعه عند كتابة الرواية؟

    ــ هذه هي رواية الأوطان، ورواية الأفكار، ورواية الإنسان أكان ذكراً أم امرأة في عالم متصارع متطاحن متوحّش لا مكان فيه للحبّ والخير والجمال..انا اجد ان المتلقّي فقط هو من له الحقّ في أن يجيب عن هذا السّؤال.!وسناء تصل الى حدّ نزيف الرّوح وصولاً إلى التّلاشي.

 ( واع ) : من هي (بهاء).. ومن هو(الضّحّاك) أبطال الرّواية؟وهل انت وعوالمك موجودة فيه ؟!

   ــ لا أعرف على وجه التّحديد من يكونان خارج روايتي، ولكنّني أتوقّع من المتلقّي أن يحدّد من يكونان من شخصيّات عوالمه وحيواته وأفكاره.. وكلّ إنسان يمكن أن يزعم أنّه موجود في نصّ أو نسق أو سياق ما؛ الأمر عائد لرؤيته وفهمه وإسقاطاته وانفعالاته الشّخصيّة..وبلا شكّ أنّ الكتابة المسرحيّة عندي هي استجابة كاملة لنزعاتي وأفكاري، وهي استجابة لحاجة ملحّة قاهرة، وليست مجرّد ترف إبداعيّ.

( واع )  : هناك من يرى أنّكِ مدرسة تقلدها النسوة ؟ وهل تهتمين بالاناقة والجمال ؟وماالسبب؟

  ــ بصراحة يروق لي أن أكون مثالاً جماليّاً وإنسانيّاً وإبداعيّاً يُحتذى به… واهتم بالاناقة لأنّني مصّممة على أن يكون خارجي جميلاً مثل أعماقي وفكري وروحي وقلبي ولغتي.. والانسان الحقيقي في ادبي هو الاكثر قدرة على الحب والعطاء..!

 ( واع )  : هناك حضور طاغٍ للحبّ في مجموعاتكِ القصصيّة (قافلة العطش والهروب إلى آخر الدّنيا وتراتيل الماء وناسك الصّومعة) وما هومفهومها؟ وهل الحبّ مشكلة كبرى في المشهد العربيّ ؟ورواية ( اطفال ديما)نالت جائوة كتارللفتيان عام 2018هل واجهت تحديا في كتابتها؟

ــ  ان الحبّ عندي هو طلب الكرامة والعدالة والمساواة والخير والجمال؛ وهو أكبر من مشاعر بين رجل وامرأة، إنّه بحث عن إنسانيّة حقيقيّة ضائعة في عالم متوحّش مستلب متورّط في القبح بكلّ أشكاله ، والإنسان الهامشيّ هو محور أدبي القصصيّ ،ولأنّه محور الحياة في مقاطع الكبرى المشكّلة للوجود الإنسانيّ في الكون، والمراة