نائب يطالب بايجاد حلول لبعض المشكلات داخل الردهات الوبائية في مستشفى البصرة التعليمي

واع/بغداد/م.ا

طالب النائب عدي عواد، اليوم السبت، بايجاد حلول لبعض المشكلات (داخل الردهات الوبائية) في مستشفى البصرة التعليمي، فيما اكد قلة في الكوادر الصحية وقلة بتجهيزات الوقاية الصحية في بعض الردهات.

وذكر في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) الى “محافظ البصرة، ومدير صحة البصرة، بعد زيارة تفقدية لمستشفى البصرة التعليمي (الجمهوري سابقا)  في يوم الجمعة 2020/4/10 واللقاء بالكوادر الطبية وكذلك تم اختيار ردهة رجال وردهة نساء والدخول اليها والاستماع لاحتياجات المرضى ومشاهدة الردهات ، نحب ان نذكر بعض الامور للوقوف عليها وايجاد الحلول الجذرية لها”.

واشار الى “عدم وجود طبيب اختصاص خافر وكذلك مقيم اقدم ومقيم دوري، وقلة في الكوادر الصحية وقلة بتجهيزات الوقاية الصحية في بعض الردهات”.

واضاف “عدم الاهتمام بالنظافة ونادر ما يدخل عامل التنظيف للردهات، وعدم وجود تجهيزات لبعض الاسرة من (شراشف – وسادات)، والمرافق الصحية والحمامات سيئة جدا وبحاجه للتغير، ووجود حشرات ( صراصر) في ردهة النساء”.

وتابع ان “الردهات بحاجة لساحة تكون استراحة للمريض مشمسة ليتمكن المرضى من التشمس وتغيير الجو ولان العلاج النفسي مهم جدا لهم وبالامكان فعل الساحات تلك قرب الباب الخلفي للردهات”.

وبين ان “وفرة جيدة بالطعام والفواكة وماء الشرب ولكن بعض المرضى من اصحاب الضغط والسكر بحاجه لان يكون طعامهم خاص، وبسبب طوال مكوث المريض واضطراره لغسل ملابسه ولذلك الردهات بحاجة لغسالات ومشرات لشر الملابس”.

واوضح “لحد الان لم يلتمس الكوادر اي دعم مادي او معنوي ضمن حاجز الصد الاول”.واكد على “عدم وجود غرفة استراحة للكوادر التمريضية تليق بهم والتي تعمل في الردهة النسائية”.

واستكمل اننا “سنقوم بتجهيز ما ورد في الفقرات (4) و(9) اعلاة  ومستعدين للتكفل باي فقرة اخرى وخاصة فقرة (7) بعد موافقتكم”.