واع/ الحشد الشعبي يعلن انتهاء عمليات “أبطال النصر الثانية” ونتائجها

واع/بغداد/م.ا

أعلنت هيأة الحشد الشعبي، اليوم الأحد ، اختتام قوات الحشد الشعبي والجيش، عملية “أبطال النصر الثانية” غرب محافظة الانبار، مشيرة الى أنها استمرت ثلاثة أيام متتالية بصفحتين، وانتهت بتطهير 12 وادياً، وتفتيش 35 قرية.

وذكرت هيأة الحشد الشعبي،في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) عن قائد عمليات الانبار للحشد، قاسم مصلح، قوله، إن “عملية أبطال النصر الثانية حققت انجازاً كبيراً على مستوى أمن الانبار والمحافظات المحيطة بها، وقطعت العملية طرق إمداد العدو، إضافة لقطع التواصل بين الخلايا النائمة والتي انتهى اغلبها بالاعتقال”.

وأضاف مصلح، أن “المساحة المفتشة بلغت أكثر من (17000) كم مربع اغلبها تتمتع بتضاريس جغرافية صعبة، وتضم أودية وتلال وانفاق، اضافة الى دهم وتفتيش (35) قرية، والسيطرة على (عجلتين)، وأربعة دراجات نارية، اضافة الى مساعدة العوائل الساكنة في القرى النائية في الجانب الطبي، التي تعاني من أمراض عديدة والتي تم تزويدها بالدواء والإسعافات الطبية”.

وأشار قائد العمليات إلى أن “العملية شهدت اعتقال إرهابيين اثنين إضافة الى 14 مشتبها به، سلموا الى الجهات المختصة والسيطرة على (9) قطع سلاح خفيفة نوع كلاشنكوف ومنظومة انترنت وتدمير مضافة واحدة”.

وأوضح ان “عملية أبطال النصر الثانية انتهت بتفتيش الشريط الحدودي الأردني السعودي، ومناطق رخوة امنيا، وكانت منطلق لعمليات إرهابية على الأهالي والقوات الأمنية”.

ولفتت هيأة الحشد الشعبي الى أن “العملية، اشترك فيها ألوية الحشد الشعبي (18-19-13-17) والجيش، وفوج درع القائم، وفوج حشد الرطبة من الحشد أهالي الانبار، وطيران الجيش، وإضافة الى مديريات الحشد الشعبي الساندة الطبابة، والأمن، والاستخبارات، والهندسة العسكرية، ومكافحة المتفجرات، ومقاتلة الدروع والإعلام الحربي، ومعاونية الدعم اللوجستي”.