واع / اللويزي: استشهاد المهندس خلف ثلمة كبيرة

واع / بغداد / س . ر

اكد عضو مجلس النواب السابق عبد الرحمن اللويزي، ان نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي ابو مهدي المهندس وقادة الحشد كانوا سفراء سلام، مشيرا الى ان استشهاد المهندس خلف ثلمة عظيمة.

وقال اللويزي في تصريحات متلفزة تابعتها ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “الشعور بالعرفان لدى ابناء نينوى وبقية المحافظات المحررة إزاء الحشد الشعبي شيء طبيعي كونه أعاد لنا الكرامة والحرية”، مشددا على أن “علاقتنا بالحشد الشعبي لم تبنى على حسابات سياسية او ما شابه وإنما بيننا عهدا تعمد بالدم والتضحيات”.

وأضاف اللويزي ان “الثلمة التي خلفها الشهيد المهندس كبيرة لكن الحشد فيه شخصيات كثيرة ستكون على خطاه ونهجه”، واصفا بان “المهندس و قادة الحشد كانوا سفراء سلام حقيقيين”.

وأكد اللويزي بالقول: “لن نساوم على الحشد وقادته الذين عرفناهم في الظرف الصعب والمحنة وكانت بيننا اواصر الاخوة والوطنية”.