واع/عبد المهدي في ذكرى الانفال: ستبقى واحدة من أبشع جرائم العصر في القتل والتنكيل

واع/بغداد/ع.ف

قال رئيس مجلس الوزراء المستقيل، عادل عبدالمهدي، اليوم الاربعاء، ان حملة الأنفال ضد الشعب الكردي، واحدة من أبشع جرائم العصر في القتل والتنكيل والتشريد لآلاف المدنيين الأبرياء.

وذكر عبدالمهدي في بيان تلقته (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)، “بحلول الذكرى السنوية لجريمة الأنفال، نجدد إدانتنا لجرائم النظام الدكتاتوري المباد بحق جميع ابناء شعبنا، ونؤكد تضامننا مع شعبنا الكردي وضحايا الأنفال، وعزمنا على تجاوز هذه الصفحة السوداء والعمل معا من أجل بناء مستقبل آمن ومشرق للعراق وشعبه “.

وتابع “ستبقى حملة الأنفال ضد شعبنا الكردي العزيز واحدة من أبشع جرائم العصر في القتل والتنكيل والتشريد لآلاف المدنيين الأبرياء ، وعنوانا لمقاومة العراقيين جميعا للظلم والإستبداد “.