واع/بعد الزبيدي.. موت شابة حامل حرقاً في الحلة صور

واع/الحلة

توفيت شابة متزوجة حرقاً بالنار في مدينة الحلة مركز محافظة بابل.

وذكر مصدر أمني لمراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي واع) ان “شابة بعمر ٢٢ سنة توفيت وهي حامل في شهرها السابع نتيجة خلاف عائلي مع زوجها”.
وأضاف، ان “الشابة من أهالي الديوانية متزوجة في الحلة”.
وتعد هذه الحادثة هي الثانية التي يشهدها العراق خلال الأسبوعين الماضيين بعد ان رثت عائلة الفتاة ملاك الزبيدي، أمس السبت، ابنتها التي توفيت إثر تعرضها لحروق بالغة مرتبطة بعنف أسري.
وكانت ملاك، وهي من مدينة النجف ، قد أقدمت على حرق نفسها بسبب تعرضها لما وصفته بعنف متواصل من زوجها وعائلته، وأتت الحروق على خمسين بالمائة من جسدها الذي أصيب بتسمم.
وعلى مدى الأيام القليلة الماضية، جذبت قصة ملاك اهتمام وسائل إعلام عالمية، وتحولت قصتها إلى قضية رأي عام، خاصة بعد تداول أنباء تفيد بأن زوجها ضابط أمن في مطار النجف الدولي.
وعلى إثر ذلك، تدخلت السلطات ألمنية وصدر قرار محكمة بتوقيف عدة أشخاص متهمين بالقضية، من بينهم زوج ملاك وآخرين من عائلته.