واع/عاجل .. وزير الصحة يعلن عن تغييرات “جذرية” بحظر التجوال .. عودة الدوام الرسمي واعادة فتح المولات والمطاعم بشروط

واع/بغداد

جدد وزير الصحة العراقي، جعفر صادق علاوي، اليوم الاحد، التأكيد على اتخاذ قرار بفرض حظر التجوال الجزئي خلال ايام شهر رمضان، فيما اشار ان زيادة مضطردة باعداد الإصابات بكورونا قد تعيدنا الحكومة للحظر الشامل.

وقال علاوي في مقابلة متلفزة، تابعتها (وكالة انباء الاعلام العراقي واع)، ان ” العراق نجح في مواجهة كورونا وما يسجل من ارقام غير عال وفي الحدود المسيطر عليها والإجراءات الاستباقية التي اتخذها العراق، ومن بينها ايقاف حركة الطيران مع الدول الموبوءة كالصين وايران واغلاق الحدود مع الأخيرة ساهمت بشكل كبير بتقليل عدد الإصابات في البلاد وعدم تفشي المرض”.

وتحدث علاوي عن أدوات الفحص المختبري في العراق بمواجهة كورونا وقال ان “العراق تصله نصف حاجته من (الكيتات)، ووعدنا بكيتات للفحص السريع ستصل هذا الأسبوع، وعددها مليون وستوزع على المختبرات الموجودة في جميع المحافظات التي تتواجد فيها مختبرات ومن بينها إقليم كردستان”.

وقال “ننتظر الكيتات الاضافية للقيام بفحص استباقي شامل في بعض المناطق وخاصة بالمناطق المكتظة ومنظمة الصحة العالمية تساعدنا بهدف”.

وفجر علاوي مفاجأة يكشف عنها لأول مرة اكد فيها ان “5 متعافين من فيروس كورونا في العراق عادت اليهم الاعراض مجدداً وتم حجرهم” مبيناً “هذا اكد مخاوفنا وما إشارت اليه دراسات عالمية من ان المرض قابل للعودة”.

وتابع انه ووفق باحثين بريطانيين ” هناك 3 مستويات من فيروس كورونا A و B  و C ، ما دخل العراق النسخة الأضعف وهناك نسخ اقوى من كورونا وصلت لدول أخرى وادت الى كثير من الإصابات والوفيات “.

واشار الى ان “وزارة المالية صرفت الأموال المطلوبة لوزارة الصحة”، مشيرا الى “تلقي  العراق تبرعات كبيرة من الكويت وامريكا ومصارف عراقية”.

وحسم الوزير الجدل بشأن امكانية فرض الحظر الجزئي خلال الايام القادمة قائلاً “بالنسبة للحظر الجزئي.. اتخذنا قراراً بتخفيف حظر التجوال في شهر رمضان، حيث سيفرض من الساعة السادسة مساءً للسادسة صباحاً”.

واكد ان “دوام المدارس والجامعات لن يعود بهذه الفترة، والمراقد والجوامع ستبقى مغلقة وابلغنا الوقفين الشيعي والسني بذلك”.

وتابع “اما بالنسبة للمولات ستفتح نهاراً والمطاعم ستعمل دليفري فقط”.

وعن موضوع الدوام الرسمي بين علاوي “سيعود الدوام الرسمي ببعض دوائر الدولة بنسبة 25% ووفق ما تراه كل دائرة ووزارة”.

ونبه “سنراقب الوضع الصحي في شهر رمضان، اذا حصلت زيادة غير مسيطر عليها بعدد الإصابات بكورونا سنعود للحظر الشامل”.

وسجلت وزارة الصحة العراقية، اليوم 31 اصابة جديدة في عموم مناطق البلاد مقابل حالة وفاة واحدة و47 حالة شفاء، ليصبح عدد الاصابات الكي: 1413، ومجموع الوفيات: 82، ومجموع حالات الشفاء: 953 حالة،  فيما كشفت الوزارة عن “فحص ( 2218) نموذج في كافة المختبرات المختصة اليوم في العراق، وبذلك يكون المجموع الكلي للنماذج المفحوصة منذ بداية تسجيل المرض في العراق 53966″، فيما  يصف مسؤولون بالصحة ارقام الفحوصات هذه بالضعيفة مقارنة بما تجريه الدول التي دخل اليها الفيروس.