واع/ شبكة العنكبوت !؟/غازي الشــــايع /اراء حرة

كثيرا مانسمع بهول وكثرة ملفات الفساد التي طالت وبشكل افقي وعمودي الكثير من المسؤولين في الدولة من صغار الموظفين وصولا الى المسؤولين واقصد هنا اصحاب القرار .والغريب في الامر فان الكثير من التهم كانت ومازلت تتكاثر من دون اي رادع عدا القليل منها . وهنا لابد ان نشير الى قضية قد تكاد ان تكون السبب المباشر في التغطية على الكثير من الملفات وهذا من خلال حوكمة المسؤولية والوقوف الى جانب المتهمين ! حيث ان الكثير من المتهمين تابعين لبعض الاحزاب ومن خلالهم تم منحهم الغطاء الخاص للحفاظ عليهم من اي مسؤولية كانت من خلال العلاقات والتاثيرات الجانبية لتلك الاحزاب فاصبح المتهم في دائرة الرعاية والاهتمام بهذا المتهم او ذاك ! وعليه اصبح المتهم يتنعم بغطاء من الحماية الشخصية مادام المسؤولين عنه وفروا له كل مايريد وبالمقابل فان هذا المتهم او غيره عليه ان يدفع بعض المستحقات للجهات التي وظفته في تلك المسؤولية . ولذلك فان تلك الامور وهي اشبه بشبكة عنكبوتيه تدير بعض الدوائر لمصالحها الشخصية وهي قادرة على التاثير على الجهات التنفيدية ! ولذلك فان واقع الحال يؤشر وبشكل مخيف الى تدهور الكثير من الحقوق لبقية ابناء الشعب خاصة وان نفوذ بعض الاحزاب وصل الى التدخل في اصغر التعيينات في مرافق دوائر الدولة .ويفترض هنا الى اعادة هيكلة قطاع الرقابة والنزاهة وبشكل افضل بكثير من السابق واعطاء هيئة النزاهة كامل الحرية من تدقيق ومتابعة للحد من تلك الظواهر التي نخرت جسد البلد وهكذا قرار يحتاج الى امر رئاسي يمنع من خلاله عدم التدخل في شؤون هيئة النزاهة !