واع/ نصيف: محاصيلنا تباع كعلف للحيوانات بسبب الاستيراد ولابد من ضبط الحدود

واع/بغداد/م.ا

حذرت النائبة عن ائتلاف دولة القانون، عالية نصيف، اليوم السبت، من استمرار دخول المحاصيل الزراعية المستوردة وما يترتب عليها من ضرر كبير على الاقتصاد العراقي والقطاع الزراعي.

وذكرت نصيف في بيان، تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “العديد من الشكاوى وردت إلينا من مزارعين تكدست محاصيلهم بسبب دخول الخضر المستوردة، ومن بينها شكوى من مزارعي قرية البستان في ناحية بني سعد بمحافظة ديالى والمشهورة بزراعة الخضر كالشجر والخيار”.

واضافت انهم “اضطروا مؤخراً إلى بيع محاصيلهم كاعلاف للحيوانات حيث وصل سعر صندوق الشجر إلى ألف دينار فقط”، مشيرة الى انهم “أكدوا انهم سيضطرون إلى هجر قراهم في حال استمرار دخول المحاصيل المستوردة”.

وأكدت نصيف ان “من أهم وسائل تقليل اضرار الأزمة المالية الراهنة إنعاش الزراعة ودعمها بكل السبل المتاحة لتحقيق الأمن الغذائي، علماً بأن الأمن الغذائي معرض للخطر حاليا، في حين نرى القطاع الزراعي يتعرض لإنتكاسات متتالية بسبب دخول المحاصيل المستوردة، ولو صدر ألف قرار من الدولة بمنع دخولها سيقوم ضعاف النفوس بإدخالها”.

وشددت على “أهمية قيام الحكومة بكافة أجهزتها بحماية المنتج المحلي والسيطرة التامة على المنافذ الحدودية، وإحالة المتلاعبين والفاسدين إلى محاكم عسكرية لينالوا جزاءهم العادل، مع ضرورة دعم القطاع الزراعي بكافة السبل المتاحة”.