واع / نائب بالفتح: هناك من يختلق الحجج لاستهداف الحشد واخراجه من الانبار

واع / بغداد / س . ر

اكد النائب عن تحالف الفتح فاضل جابر ,اليوم الاحد , ان محاولات استهداف الحشد الشعبي في الانبار خاصة من قبل كيانات سنية معروفة ومستمرة، مشيرا إلى وقوف أمرين وراء تلك المطالب.

وذكر جابر في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “مطالبة الكرابلة بإخراج قطعات الحشد الشعبي من القائم بحجة انها ممتلكات خاصة غير مبرر خاصة وان الأرض خالية وليس فيها استثمارات”، مؤكدا أن “قطعات الحشد هي قطعات رسمية وتواجدها مرهون بخطط عسكرية اتحادية”.

وأضاف ان “التصريحات تلك يقف خلفها امرين: الأول يتعلق بتنفيذ ما تمليه عليهم القوات الامريكية التي تخشى من الحشد بحجة وجود مخاوف لاستهداف المصالح الامريكية في الانبار ومنها قاعدة عين الأسد, اما الامر الثاني فهو محاولة محاولة الكرابلة الهيمنة على مواقع استثمارية غرب الانبار والسيطرة على تجارة المنافذ الحدودية”.