واع / نائب: كابينة الكاظمي بعيدة عن المهنية وخاضعة لضغوط كردية وسنية

واع / بغداد / ل . هـ

عد النائب عن تحالف الفتح، كريم عليوي، اليوم الاثنين، الكابينة الحكومية لرئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي، بعيدة كل البعد عن المهنية في اغلب مرشحيها، مشيرا الى ان الكاظمي “رضخ” بشكل واضح للاملاءات والضغوط الكردية والسنية.

وقال عليوي في بيان تلقت (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) نسخة منه “حين مضينا بالمرحلة الاولى لاختيار المكلف على مبدأ فسح المجال له لاختيار مرشحي كابينته الحكومية، انطلقنا بهذا الاسلوب من حقيقة ان الوضع العام للبلد بحاجة الى حكومة مستقلة تكنوقراط بعيدة عن التحزب وان يتم المجئ بها بشكل سلس من قبل المكلف دون اي املاءات او ضغوط حزبية مع مراعاة تمثيل المكونات وليس الاحزاب بعيدا عن المحاصصة”.

واضاف “ما حصل ان الكاظمي جاء بكابينة بعيدة كل البعد عن المهنية في اغلب مرشحيها ورضخ بشكل واضح للاملاءات والضغوط الكردية والسنية في وقت انه همش حقوق الكتلة والمكون الاكبر في تقديم مرشحين للكابينة الحكومية”.

وتابع عليوي، ان “هذا الاسلوب غير مقبول ولن نسمح او نقبل به بأي حال من الاحوال، وعلى المكلف ان يتعامل بمسطرة واحدة فأما المجيئ بحكومة مستقلة فعليا بعيدة عن اي تمثيل حزبي او املاءات، او ترك الخيار لجميع القوى السياسية السنية والكردية والشيعية لتقديم مرشحين للوزارات وفق الاستحقاق الانتخابي”.

وشدد “رغم ان المحاصصة امر مرفوض من قبلنا ومن قبل جماهيرنا، لكن اسلوب المكلف واصرار باقي الاحزاب السياسية السنية والكردية على الحصص والمكاسب يجعلنا ملزمين بالدفاع عن حقوق جماهيرنا التي طالبت وتطالب بتقديم الخدمات وانهاء البطالة واستكمال البنى التحتية المتهالكة وهو ما سنعمل عليه بقوة ودون اي مجاملة او تنازل لاي طرف مهما كان”.

ودعا عليوي، رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي للتعامل بمسطرة واحدة وعادلة مع جميع المكونات في اسماء المرشحين للكابينة الحكومية دون انتقائية.

واكد انه “بحال اصرار القوى السنية والكردية على تقديم اسماء محددة للوزارات فاننا كممثلين للمكون الشيعي سيكون لنا الحق ايضا في هذا الاسلوب دون تمايز او تنازل عن حقوق جماهيرنا ولن نجامل اي طرف مهما كان في دفاعنا عن حقوق المكون الشيعي”.

ت / ل . هـ