واع/الولايات المتحدة: نريد أن يكون العراق سيدا لا تابعا

واع/بغداد/متابعة

أكدت الولايات المتحدة، على لسان مساعد وزير الخارجية الأميركي لشؤون الشرق الأوسط ديفيد شنكر، أنها تريد العراق أن يكون  سيدا.
ردّ مساعد وزير الخارجية الأميركي على وصف العراق بأنه أصبح ساحة صراع بين الولايات المتحدة وإيران وذكر “لا أعتقد أن هذه هي الطريقة الصحيحة لوصف علاقتنا مع العراق!”.
وأشار إلى أن “واشنطن تقدّم مساعدات هائلة للعراق فيما “الإيرانيون لديهم مقاربة مختلفة”.
وعرض شنكر ما كان يحدث حتى وقت قريب في العراق، وقال إنه “في حقبة قاسم سليماني.. كان قاسم سليماني يأتي إلى العراق ويجتمع إلى الزعماء السنة والشيعة وبعدها يقول لهم من يكون رئيس وزرائهم. رأينا الأمر ذاته مع “غاني” خليفة سليماني، الذي جاء ليقوم بالأمر ذاته” في المقابل”.
وأضاف شنكر “نحن انخرطنا في حوار حول قضايا كثيرة، اقتصادية وسياسية مع نظرائنا العراقيين، نحن لا نقول لهم ما يجب أن يفعلوا!”.
وشدّد على أن الولايات المتحدة لا تريد العراق “دولة تابعة لإيران”، وأضاف أن “هذا أمر نتشارك فيه مع الأكثرية الساحقة من العراقيين وهم أيضاً يريدون العراق سيداً”.