واع/ اللكاش يحمل الحزب الديمقراطي الكردستاني تبعات الخلاف مع الحكومة الاتحادية

واع/بغداد/م.ا

حمل النائب السابق محمد اللكاش، اليوم الاربعاء، الحزب الديمقراطي الكردستاني تبعات الخلافات بين حكومة المركز والإقليم وعدم التزامه بالنظام الفدرالي وذهابهم الى النظام الكونفدرالي.

وذكر اللكاش في بيان صحفي تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) إن “الحزب الديمقراطي الكردستاني برئاسة مسعود بارزاني، يتحمل تبعات الخلافات بين المركز والاقليم، وعدم التزام الاقليم بالنظام الفدرالي وذهابه الى النظام الكونفدرالي وتوطين علاقته مع الحكومات الاتحادية المتعاقبة على انها حكومات مغانم للسلطه الحاكمة في الإقليم”.

وبين ان “اي وفد يأتي من الإقليم للتفاوض مع حكومة المركز يجب ان تكون كل الملفات حاضرة وعلى مسطرة الدستور، ومنها النفط والثروات الطبيعية الاخرى والمنافذ الحدودية وعلاقة الإقليم مع الكيان الصهيوني وتسليم المطلوبين والمحكومين من الإرهابين والصداميين الى القضاء العراقي، والقواعد الامريكية في اربيل والماده 140 وان لايكون الإقليم عامل زعزعة في استقرار العراق”.

وطالب اللكاش رئيس الوزراء بـ”سحب يد وزير المالية وإحالته الى التحقيق بسبب صرف أموال الى الإقليم خلافا الى قانون الموازنة الاتحادية لعام 2019 وعلى الادعاء العام أخذ الإجراءات بصدد هذا الموضوع”، فيما عبر عن رفضه لاي “اجراءات من قبل الحكومة الاتحادية تطال ابناء شعبنا الكردي بما يخص أرزاقهم  بسبب الخلافات مع سلطة الإقليم”.