واع/ خلية الازمة: المرحلة المقبلة ستشهد المباشرة بمرحلة الهجوم ضد كورونا بدلا من الدفاع

واع/بغداد/م.ا

اكدت خلية الازمة النيابية، اليوم الخميس، ان  المرحلة المقبلة ستشهد المباشرة بمرحلة الهجوم ضد كورونا بدلا من الدفاع عبر زيادة حالات المسح الميداني في المناطق ذات الكثافة السكانية والموبوءة واسناد ذلك من خلال افتتاح وتهيئة اكثر من مختبر لتشخيص الوباء .

وذكر بيان لمكتب نائب رئيس مجلس النواب حسن الكعبي، تلقته( وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) ان “الاخير حضر افتتاح المختبر البايولوجي الجزيئي لتشخيص حالات فيروس كورونا في مستشفى د. سعد الوتري للعلوم العصبية التابعة لدائرة صحة الرصافة ، يرافقه مقرر خلية الازمة د جواد الموسوي وعدد من السادة النواب واعضاء الخلية ، بحضور  محافظ بغداد محمد جابر العطا ومدير صحة الرصافة د. عبد الغني الساعدي ، والكادر المتقدم في المستشفى “.

واوضح الكعبي، ان “افتتاح مختبر لفحص الحالات المشتبه اصابتها بفيروس كورونا في جانب الرصافة خطوة هامة و نقلة نوعية كبيرة من شأنها زيادة عمليات المسح الوبائي الميداني الفعال و سرعة التشخيص في كشف حالات الاصابة بوباء كورونا في مناطق الرصافة ، فضلا عن تقليل الزخم الحاصل على بقية المختبرات التشخيصية في بغداد” .

واضاف، ان “الكعبي اطلع  اعضاء الخلية بشكل مباشر على الاجهزة التشخيصية الحديثة المجهزة للمختبر” ، داعيا “اللجنة العليا للصحة والسلامة الوطنية ووزارة الصحة لدعم هذا المختبر من خلال استمرار توفير كافة المتعلقات والمستلزمات اللازمة لهذه الاجهزة ، اضافة الى توفير عدد اضافي من الكوادر المختصة لهذا المختبر”  .

وثمن الكعبي بحسب البيان، “دور الاخوة المتبرعين حيث وصفهم بالجنود المجهولين بعد مساهمتهم بتجهيز عدد من الاجهزة الموجودة” ، مؤكدا ان “صحة الرصافة لها خصوصية كونها الاكبر على مستوى العراق والاكثر من ناحية ارتفاع عدد الاصابات بالفيروس ، فضلا عن استقبالها للمصابين والملامسين وفنادق الحجر والوافدين العراقيين من الخارج “.

بدوره ذكر مقرر خلية الازمة جواد الموسوي، ان “المرحلة المقبلة ستشهد المباشرة في مرحلة الهجوم ضد كورونا بدلا من الدفاع عبر زيادة حالات المسح الميداني في المناطق ذات الكثافة السكانية والموبوءة واسناد ذلك من خلال افتتاح وتهيئة اكثر من مختبر لتشخيص الوباء”.