واع/عضو بالمالية النيابية يكشف حقيقة خفض ميزانية التسليح لمواجهة الازمة الاقتصادية

واع/بغداد/ع.ف

كشف عضو اللجنة المالية النيابية النائب احمد مظهر الجبوري،اليوم السبت  عن حقيقة التوجه الى خفض ميزانية التسليح لمواجهة الازمة الاقتصادية في البلاد.

وذكر الجبوري في تصريح نقلته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) انه “حتى هذه اللحظة لم تصلنا بشكل رسمي موازنة رسمية من الحكومة، والتكهن حيال ملف التسليح حاليا صعب جدا، رغم حاجتنا الكبيرة له، خاصة في ملف تطوير وتوسيع قدرات القوة الجوية وطيران الجيش”.

واضاف الجبوري، انه “بغض النظر عن تداعيات الازمة الاقتصادية الراهنة، لدينا عقود مستمرة منذ سنوات مع عدة دول اجنبية وهي ابواب غايتها التسليح ولم تستنفد بعد، والعقود مستمرة، ولا يمكن ايقافها، وفي كل الاحوال نحن بحاجة الى ضغط عال السنة القادمة نحو تطوير القدرات العسكرية من ناحية التسليح والتدريب لدرء مخاطر الارهاب عن البلاد”.

واشار الجبوري الى ان “اهتمام اللجنة المالية ووزارة المالية  والحكومة منصب حالياً على تأمين رواتب موظفي البلاد خاصة وان الرواتب تكلف الميزانية نحو 7 مليار شهرياً فيما ان ايرادات العراق من بيع النفط لا تزيد عن مليار لذا فان العملية ليست سهلة وعلينا البحث عن ابواب اخرى للإيرادات لتأمين كل النفقات والملفات ومنها التسليح”.

وتعصف بالبلاد أزمة اقتصادية، على خلفية اجتياح فيروس كورونا البلاد، والاجراءات التي ترتبت عليها، وانخفاض أسعار النفط، والتي القت بظلالها على المنتج العراقي.