واع/وزير الرياضة الفرنسية تعلن إعادة النشاط الرياضي بعد إلغاء الدوري وتتويج سان جيرمان

واع/بغداد/متابعه

أعلنت وزير الرياضة الفرنسية روكسانا ماراسينينو عن فتح الباب لعودة النشاطات الرياضية بدايةً من يوم 11 مايس المقبل، بعد أيام من قرار إلغاء الموسم الحالي 2019/2020 من الدوري وتتويج باريس سان جيرمان باللقب.

وستدخل فرنسا المرحلة الثانية من التعامل مع جائحة فيروس كورونا، حيث سيتم تخفيف الإغلاق الكلي للنشاطات، والسماح بعودة بعض النشاطات ولكن بشروط خاصة.

وكان الاتحاد الفرنسي قد أعلن إنهاء موسم الليج آ بشكلٍ مُبكر وإعلان نادي باريس سان جيرمان كبطل لمسابقة الدوري الفرنسي لكرة القدم.

ولكن الآن عاد الجدل من جديد مع تصريح وزيرة الرياضة عن عودة النشاطات الرياضية في الهواء الطلق، ولكن بشرط أن لا تزيد المجموعات التي تتدرب عن 10 أشخاص.

وقالت ركسانا في تصريحاتها لفرانس إنفو اليوم السبت :” سيتم استئناف الرياضة مع قواعد محددة تتعلق بالمسافة بين كل شخص وآخر..يمكن ممارسة تمارين في مجموعات أقل من عشرة أشخاص في الهواء الطلق..لكن سيُمنع ذلك على المنتمين للرياضات الجماعية والتواصلية، بما في ذلك الرياضة في الأندية..سواءاً كانت جماعية أو رياضة الجودو..سيكون علينا إعادة فتح الأنشطة مع احترام المسافة..ونعمل أيضاً على إعادة السماح باستخدام المعدات الرياضية..ولكن ذلك سيحدث وفقاً لتطور التعامل مع الوباء”.

واستطردت: “الرياضة جزءاً من الحياة، واستمرارها ضروري مثل الثقافة..ولذلك فإن الدولة تدعمها منذ اليوم الأول، ولكن لن تكون هناك أحداث رياضية حتى ايلول المقبل.. بما فيها سباق فرنسا للدراجات أو رولان جاروس للتنس..فتلك أحداث تتطلب للحضور الجماهيري..وسوف يتم إقامتها فقط في حالة السماح بحضور الجماهير..ولكن لن تقام خلف أبواب مغلقة”.