واع / تحالف سائرون يحذر من انفجار قنبلة جديدة في البلاد

واع / بغداد / س . ر

حذر النائب عن تحالف سائرون صباح الطلوبي العكيلي ، اليوم الاحد، من عمل يؤدي الى ما سماه “انفجار قنبلة جديدة خامدة” في البلاد بسبب قضية “الاجراء والعقود” في وزارة الكهرباء، مخاطبا وزير الكهرباء ورئيس الوزراء بالقول “احذروا ثورة الجياع”، فيما دعا القضاء وهيئة النزاهة الى التدخل .

وذكر الطلوبي في حديث متلفز تابعته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع )، “اننا قلناها ونقولها الان يجب على رئيس مجلس الوزراء ايجاد حل سريع وحقيقي لموضوع اجور الكهرباء”، مشيرا الى أن “ماحصل من خرق كبير ومهزلة يندى لها الجبين”.

واضاف “اتحدى ان تصل الجرأة بوزير في كل حكومات العالم وعلى مر العصور بأن يعين اكثر من مئة الف خلال ثلاث اشهر، ثم يتنصل عنهم ويحاول ان يجد اي فرصة لفصلهم اوطردهم”، لافتا الى ان “احد الوكلاء أفاد بان يستقطعوا رواتبهم للوصول الى مبلغ زهيد حتى يتركوا العمل”.

وتسائل العكيلي، ” من أجبر وزير الكهرباء لأن يضع نفسه بهذا الموقف”، متابعا القول “إن قال ان النواب اجبروني كما صرح في احدى القنوات، فليعلم أن النواب لم يرفعوا سيفا عليه ولم يستخدموا القوة، واذا كان الامر كما قال فالاولى ان تعين باقي الوزارات ايضا اعداد هائلة وبنفس الحجة وهي اجبار النواب”.

وشدد النائب عن سائرون على انها “حجة ضعيفة، وعمل سوف يجر البلد الى انفجار قنبلة جديدة خامدة لغاية الان، اسمها اجراء وعقود وزارة الكهرباء”، مضيفا “هل سالت نفسك يا وزير الكهرباء من اين تعيش عوائلهم طوال ثمانية اشهر، وهل سالت نفسك، كم شخص كان يعمل في مكان محترم وترك العمل رغبة بالوظيفة ، وهل سالت نفسك كم خريج موجود يحمل البكلوريوس والماجستير والدكتوراه قدم كاجير في وزارتك لاجل لقمة العيش”.

وتابع “انا ادعوك وفورا وامام الاعلام لحل المشكلة، وأن توضح لهؤلاء الفقراء ماذا تريد منهم بالضبط ولماذا عينتهم ومامستقبلهم في وزارتك ومتى تسدد رواتبهم، وان توضح لهم المبالغ التي دفعتها لهم لماذا ٢٢٠ الف دينار والعقد الذي حددته الامانة العامة ورئاسة الوزراء في تحديد الاجور اعلى بكثير من هذا الرقم”.