واع/نائب: ضعف الأجهزة الأمنية في ديالى سببه “التهريب”.. لا توجد أياد خفية

واع/بغداد/ع.ف

حمل النائب عن محافظة ديالى، رياض التميمي، ، القائد العام للقوات المسلحة، عادل عبد المهدي، مسؤولية الهجمات التي تعرضت لها القوات الامنية في المحافظة، فيما رأى أن سبب ضعف بعض القيادات يأتي لانشغالها بالتهريب، على حد قوله.

وذكر التميمي، في تصريح نقلته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) على القائد العام المستقيل، الغائب طوعيا أن يصحو من اجل العراق، ومن اجل ديالى”.

وأردف، أن “ديالى دفعت ثمن المنافع السياسية لإمبراطوريات الكتل السياسية”، مشددا على “الجميع العمل على استقرار ديالى، لأنه يمثل استقرار العراق”.

ونبه على أن “القطاعات الموجودة في ديالى تكفي لمحافظتين، لكن الجميع هدفه التهريب والمنافع”.

وأكد: “لا يوجد اياد خفية، يوجد ضعف بالأجهزة الأمنية بسبب التهريب، الكل يعمل في ديالى لأجل التهريب، والمنافع”، محملا “القائد العام للقوات المسلحة مسؤولية الهجمات الاخير على المحافظة، ووزيري الداخلية والدفاع”.

وشهدت محافظة ديالى، مساء امس الاول السبت، ثلاثة هجمات ارهابية اسفرت عن مقتل 5 عناصر امنية واصابة 12 اخريين اغلبهم من الشرطة والجيش.

وشهدت امس الاحد عدة هجمات راح ضحيتها 4 قتلى بينهم جندي وسقط جرائها 6 جرحى من الحشد العشائري.