واع/وزير الداخلية: الاعتداء على رجل المرور اعتداء على الدولة.. لا نسكت عليه

واع/بغداد/ع.ف

شدد وزير الداخلية، ياسين الياسري،اليوم الإثنين، على ان الاعتداء على رجل المرور يعد اعتداءً على الدولة، فيما أكد أنه لا يمكن السكوت على ذلك.

وذكر المكتب الاعلامي لوزير الداخلية، في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) أن “الياسري، زار اليوم مقر مديرية المرور العامة، والتقى المدير العام وعدد من الضابط والمنتسبين، وقدم التهاني والتبريكات لرجال المرور بمناسبة العيد السنوي السادس والاربعون لأسبوع المرور”، مشيداً بـ”الدور الكبير من خلال تقديم التسهيلات اللازمة وتبسيط الاجراءات بما يخفف من معاناة المواطنين خلال مراجعاتهم لدوائر المرور المختلفة”.

وأعرب الياسري، عن “اعتزازه وتقديره للجهود التي يبذلها رجل المرور ودوره في تيسير حركة المركبات ووقوفه لأوقات طويلة في الشارع في مختلف الظروف والاوقات”، مشيراً إلى “الدور الأساس الذي يؤديه رجل المرور في تطبيق القانون وانسيابية حركة المركبات”.

وبخصوص حادثة الإعتداء على رجل مرور خلال أداء واجبه في محافظة الديوانية، قال الياسري، إن “الاعتداء هو اعتداء على الدولة وتجاوز على القانون، وهو أمر لا يمكن أن نسكت عنه”، مؤكداً في الوقت ذاته على “ضرورة احترام المواطن لرجل المرور والالتزام بالتوجيهات والتعليمات التي تصدر عنه”.

وشدد، على “التعامل بكل شفافية مع المواطنين أثناء مراجعة الدوائر المعنية”، موجهاً بـ”إحداث طفرة نوعية في عمل المرور من خلال إعداد تطبيق الكتروني على الهاتف المحمول يتمكن المواطن عن طريقه بتقديم طلب لإنجاز المعاملة التي يرغب بها بسرعة ويسر وسهولة”.