واع/النجيفي: جهات تريد اعادة سيناريو سقوط الموصل لدعم وجودها بالمدن السنية.. التحالف الدولي لن يسمح بذلك

واع/بغداد/ع.ف

حذر القيادي في جبهة الانقاذ والتنمية ومحافظ نينوى ابان فترة سقوط الموصل أثيل النجيفي، اليوم الاثنين، من سقوط مدن عراقية من جديدة، بيد تنظيم داعش الارهابي، كما حصل عام 2014.

وذكر النجيفي في تصريح نقلته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “سقوط مدينة الموصل في سنة 2014، لم يكون بسبب خيانة الضباط، بل كان تخطيط لمتخذي القرار، لكن هذا التخطيط خرج عن السيطرة”.

وتابع ان “اعادة سيناريو سقوط الموصل ومدن عراقية بيد تنظيم داعش ممكن جداً، خصوصاً بعد هجماته وتحركاته الأخيرة”.

وبين ان “هناك اطرافاً مسلحة في المدن السنية، لا يهمها الوضع الأمني لهذا المدن، بل همها مشروعها، وسيطرتها على هذا المدن، واذا شعرت إن هذا المشروع في خطر، فقد تعمد الى احداث خلل امني كبير في بعض المناطق”.

وأضاف اننا “نتوقع ان التحالف الدولي، لن يسمح بتكرار سقوط الموصل ومدن عراقية كبيرة جداً بيد داعش من جديد، فهذا يؤثر الوضع في العالم وليس العراق فقط، ولهذا فأن العالم غير مستعد لدخول هذه التجربة من جديد، ونعتقد ان يكون هناك تدخل دولي قبل وصول الأمور التي وصلت اليه في سنة 2014”.

وزاد نشاط تنظيم داعش بشكل ملحوظ خلال اول ايام شهر رمضان، موقعاً العديد من القتلى والجرحى في مناطق شمالية ووسطى وغربية في البلاد، فيما كانت اشد هجماته حدة ما وقع في محافظة صلاح الدين السبت الماضي، حيث اسفر هجوم للتنظيم وقت السحور، عن سقوط 13 قتيلاً وجريحاً بين صفوف القوات الامنية والحشد الشعبي (احصائية رسمية)، بعدها بيوم حدثت ثلاث هجمات متتالية على الجيش والشرطة الاتحادية في عدد من مناطق ديالى اسفرت عن سقوط 8 عناصر امن بين قتل وجريح، ليلتها اعلنت فرقة العباس القتالية تصديها لهجوم ارهابي آخر في صحراء النخيب لتعلن عدد من الوية الحشد الشعبي ايضاً تصديها لهجوم ارهابي في جرف النصر بمحافظة بابل، اما امس فقد قتل واصيب 9 متطوعين في الحشد العشائري، وجندي اخر اثر هجمات ارهابية في ناحية العظيم بمحافظة ديالى.