واع /علاوي: مالم تُكذب الرسالة الأمريكية فستعد تدخلا مرفوضا في الشأن العراقيِ

واع/بغداد/ل.ع

اكد رئيس ائتلاف الوطنية، إياد علاوي، اليوم الثلاثاء، إنه بحال مالم تُكذب الرسالة الأمريكية فستعد تدخلا مرفوضا في الشأن العراقي.

وذكر علاوي عبر “تويتر” في تغريد تابعها( وكاله انباء الا علام العراقي /واع ) قائلا: “نؤكد ضرورة ان تكون علاقاتنا جيدة مع الولايات المتحدة وبقية دول العالم لذا مالم تُكذب الرسالة المنسوبة للسفارة الامريكية فستعد تدخلا سافرا ومرفوضا في الشأن العراقي”.

‏وأضاف: “شعبنا لن ينسى توافق الادارتين الامريكية والايراني على وأد حقوقه عام 2010 والتي لا يزال يدفع ثمنها ويعاني تداعيتها “.

وجاء في الرسالة أن “السفير الأمريكي حذر العراق من مواجهة عواقب مدمرة إذا لم تتم الموافقة على حكومة مصطفى الكاظمي”.

والرسالة تنص على الآتي “تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. يجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد. إن حكومة تصريف الأعمال للسيد عادل عبد المهدي مشلولة وغير قادرة على التعامل مع العديد من المشاكل التي تواجه العراق. كأصدقائكم وشركائكم في السنوات الـ 17 الماضية ، نشعر بقلق بالغ من أن العواقب على العراق كدولة وعلى الشعب العراقي ستكون مدمرة إذا لم تتم الموافقة على حكومة السيد مصطفى الكاظمي. إذا تم تشكيل الحكومة فسوف نبذل قصارى جهدنا لمساعدة العراق على مواجهة المشاكل المقبلة