واع/وزير الصحة يكشف سبب طلبه استبعاد حنان الفتلاوي من لجنة الامر 55 ويوضح حقيقة ارتباطه بالتيار الصدري

واع/بغداد/ع.ف

كشف وزير الصحة جعفر علاوي لأول مرة، عن السبب المباشر الذي دفعه للطلب من رئيس الوزراء المستقبل عادل عبد المهدي استبعاد مستشارته حنان الفتلاوي من لجنة الامر الديواني 55 الخاصة بمواجهة جائحة كورونا ، وفيما أوضح حقيقة ارتباطه بالتيار الصدري وترشيحه من قبل التيار ، بين سبب الغاء ترشيحه لوزارة الصحة في الكابينة الحكومية الجديدة وفقاً لما ذكرته قوى سياسية.

وذكر علاوي في تصريح نقلته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) بدايةً عن الإجراءات الاحترازية في مواجهة كورونا بالعراق وقال ان “وزارة الصحة تعلم بأن اعتماد الحظر الجزئي الذي اتخذ قرار بشانه في 21 نيسان الماضي فيه شيء من الخطورة لكننا اضطررنا لاعتماده ، لأن لدينا نسبة فقر عالية وكسبة تعطلت ارزاقهم والدولة غير قادرة على منحهم رواتب بفترة التوقف والأمر نوقش لكن الأموال لم تتوفر وكان الخيار البديل هو توفير سلة غذائية ومنحة مالية للمواطنين”.

وأضاف ان ” الحظر الشامل كان مشددا وساهم بتقليل الاصابات بفيروس كورونا وهذا القرار معتمد من منظمة الصحة العالمية وعدم التجمهر والتلامس هو اسلوب الوقاية المباشر لمنع انتقال العدوى وعدم الإصابة بالفيروس لانه بلا علاج حتى الآن”.

وتحدث علاوي عن ضغوطات سياسية رافقت عمله بالوزارة وخاصة فيما يتعلق باعتراض قوى سياسية على قرارات أصدرها قال انه هي من قللت حظوظه بالبقاء في منصبه ومن بينها بحسبه قرار لجنة الامر الوزاري 55 باغلاق الحدود مع ايران وإيقاف الرحلات الجوية معها مبينا ان ” هذا القرار ووجه باعتراضات سياسية شديدة رأت ان بالإمكان تأجيله او الغاؤه”.

وبين ان القرار ” اتخذ في وقت شهدت فيه ايران تفشياً لوباء كورونا وتسجيل معدل إصابات عال وكان مصيرياً “.

وتابع انه ” اصدر أوامر أخرى حظيت باعتراضات سياسية وتعلقت بتغيير مدراء عامين ومسؤولين ثبت تلكؤهم بعملهم ما اثار امتعاض قوى سياسية “.

وعن حقيقة ترشيحه من قبل التيار الصدري وارتباطه بالتيار قال علاوي ” ان رئيس الوزراء عادل عبد المهدي هو من رشحه للمنصب حصراً ولا علاقة لاية جهة سياسية بترشيحه بعد استقالة الوزير السابق علاء العلوان”.

واكد انه ” طبيب ولديه عيادة في لندن ولم يكن قبل او بعد استيزاره مرتبطاً بأية جهة سياسية ومن بينها التيار الصدري”.

وكشف علاوي لأول مرة عن سبب طلبه استبعاد حنان الفتلاوي مستشارة رئيس الوزراء لشؤون المرأة من لجنة الامر الديواني 55 التي يرأسها وقال “طلبنا استبعاد حنان الفتلاوي من لجنة الأمر الديواني 55 لأنها لم تنسجم مع اعضاء اللجنة وعملنا كان يتطلب الانسجام لان وضع البلد كان دقيقاً جداً”.

وحول ما ظهر من تسريبات عن ترشحه للبقاء بمنصبه في الحكومة الجديدة وسبب استبعاده وفقاً لما إشارت اليه قوى سياسية قال علاوي ان ” هناك معركة سياسية على وزارة الصحة، السيد المكلف مصطفى الكاظمي أبلغني بداية برغبته بأن ابقى وزيرا الصحة ثم قال انه قد لا يختارني، وربما هناك جهات سياسية تريد استبعادي بسبب بعض القرارات المتخذة”.