واع/بسبب سواريز.. تهديد لاعب مانشستر يونايتد السابق بالقتل

واع/بغداد/ع.ف

كشف باتريس إيفرا لاعب نادي مانشستر يونايتد الإنجليزي، عن تلقيه تهديدات بالقتل على خلفية حادثة عنصرية حدثت بينه وبين لويس سواريز نجم ليفربول السابق على ملعب “آنفليد” في العام 2011.

وكان سواريز قد قام بتوجيه عبارات عنصرية تتعلق بلون بشرة إيفرا، ليقوم بعدها الاتحاد الإنجليزي للعبة بإيقاف نجم برشلونة الحالي لثماني مباريات في ذلك العام، ما أدى إلى إثارة غضب جمهور الريدز.

وقال لاعب الشياطين الحمر السابق:” تلقى مانشستر يونايتد العديد من رسائل التهديد لي، قال الناس: نحن في السجن، نحن مشجعو ليفربول، عندما نخرج، سنقتلك أنت وعائلتك”.

ولفت إيفرا إلى أن:” التهديدات التي تعرضت لها أجبرتني على الاستعانة بحراس شخصيين لمدة شهرين لحمايتي”.

وأضاف: ” كانت فترة صعبة، ولكنني لم أكن خائفاً، عائلتي كانت خائفة، زوجتي وأخي.. ولم أستطع أن أفهم لماذا كرهني الناس كثيراً؟، ولكنهم لم يعرفوا الحقيقة”.