واع/نائب عن الفتح يدعو الى طرد السفير الاميركي من بغداد ويوجه اتهاماً للسعودية

واع/بغداد/ع.ف

دعا النائب عن تحالف الفتح حسن سالم،اليوم الثلاثاء ، الى طرد السفير الاميركي من بغداد، فيما وجه اتهاماً للسعودية.

وذكر سالم في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ردا على رسالة منسوبة للسفير الامريكي، إن “الحكومة العراقية مطالبة بان تكون شجاعة ووطنية وتبادر فورا الى طرد السفير الامريكي الذي استخف كثيرا بالعراق شعبا وحكومة”.

وطالب “الزعامات السياسية وخصوصا الشيعية ان تكون صلبة ومتماسكة وان لاتسكت على مثل هذا (الاهانة) وعدم السماح باي تدخل بشؤون العراق”.

وأضاف سالم، أنه “يجب عدم السكوت على جريمة اغتيال قادة النصر من قبل الامريكان وكذلك تجاهل دعمهم وتمويلهم لعصابات داعش من جديد بمساعدة سلالة ال سعود (المجرمة) لتقوم باعمالها الارهابية تجاه قطعاتنا الامنية ومحافظاتنا”.

وكان زعيم ائتلاف دولة القانون نوري المالكي رد، الثلاثاء، على رسالة قال انها وصلت اليه من “جهة تدعي انها محسوبة” على السفير الامريكي في بغداد.

وقال المالكي في تغريدة على تويتر، “وصلتني رسالة من جهة تدعي انها محسوبة على السفير الامريكي، فان كانت مزورة فاعتبرها مهملة”.

واضاف، “وان كانت صحيحة فالعراق له رجال يقدرون مصلحته ومصلحة شعبه ولا نقبل بالتدخل في شؤوننا الداخلية وليس هذا من مهام السفير الدبلوماسية”.

ونصت رسالة منسوبة الى السفير الامريكي، ولم يتسن التأكد من صحتها، على: تولي الولايات المتحدة حاجة ملحة للغاية وكبيرة لتشكيل حكومة السيد مصطفى الكاظمي. يجب أن يتم تجاهل أي نقاط ضعف أو تنازلات في اختيار الوزراء عند موازنتها مع التوقعات الرهيبة للبلاد. إن حكومة تصريف الأعمال للسيد عادل عبد المهدي مشلولة وغير قادرة على التعامل مع العديد من المشاكل التي تواجه العراق. كأصدقائكم وشركائكم  في السنوات الـ 17 الماضية ، نشعر بقلق بالغ من أن العواقب على العراق كدولة وعلى الشعب العراقي ستكون مدمرة إذا لم تتم الموافقة على حكومة السيد مصطفى الكاظمي. إذا تم تشكيل الحكومة فسوف نبذل قصارى جهدنا لمساعدة العراق على مواجهة المشاكل المقبلة.