واع/العمليات المشتركة تكشف تفاصيل جديدة عن عملية مكيشيفة وتوضح اماكن تواجد داعش

واع/بغداد/ع.ف

كشفت قيادة العمليات المشتركة ،اليوم الثلاثاء السبب الرئيس وراء تصاعد اعمال تنظيم داعش خلال الايام القليلة الماضية، مشيرة الى ان مجاميع التنظيم منتشرة في الاودية والجبال فقط.

وذكر المتحدث الرسمي للعمليات، اللواء تحسين الخفاجي لـ ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “عملية ثأر الشهداء بدأت بتطهير منطقة مكيشفية والتي قامت بها قيادة عمليات صلاح الدين”، مبينا ان “العملية مهمة جدا للتخلص من حواضن داعش”.

وقال الخفاجي ان “الاخبار التي تتحدث عن تمركز تنظيم داعش في مكيشيفية بعد الهجوم الاخير، لا صحة لها”، مؤكداً بالقول “لا يوجد أي تمركز لعناصر التنظيم في اي مدينة”.

ولفت إلى انه “توجد بعض الحواضن التي تقوم بعملية ايواء التنظيم ومساعدته”، مضيفا ان “عمليات صلاح الدين قامت بتدقيق قاعدة البيانات الخاصة بسكان مكيشفية، وقامت ايضا بمصادرة الاسلحة المتواجدة التي من دون تصريح”.

ونبه الى ان “داعش لا يعتمد الان على مواقع وامكانات موجودة وسهلة.. التنظيم لا يستطيع التواجد في المدن، ولا يستطيع التواجد في المناطق الحولية من المدن”.

وتابع “استخباريا وكما هو مشخص عندنا، فأن داعش يتواجد فقط في سلاسل الجبال والاودية والصحراء “.

وعن سبب تصاعد اعمال التنظيم في الفترة الاخيرة، قال اللواء الخفاجي ان “داعش يحاول القيام بعملياته نتيجة للضغط الذي تولد عليه من قبل قيادة العمليات المشتركة بادامة زخم المعارك والعمليات الاستباقية ضد التظيم، وجميع اماكن التظيم مستهدفة”.

وأعلنت هيأة الحشد الشعبي، اليوم الثلاثاء، تطهير ناحية مكيشيفة في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين بالكامل.

وذكرت الهياة في بيان تلقته (واع)، إن “الحشد والقوات الأمنية يطهران ناحية مكيشيفة بالكامل ويدمران عددا من المضافات التابعة لداعش”.

وكانت خلية الإعلام الأمني، قد أعلنت في وقت سابق من اليوم، أن قطعات قيادة عمليات صلاح الدين وألوية 45و35و 42و6 بالحشد الشعبي، شرعت، بعملية عسكرية ومن أربعة محاور لتفتيش وللبحث عن فلول داعش المنهزمة ضمن ناحية مكيشيفة والمناطق المحاذية لغرب نهر دجلة.

وكانت قوات الحشد الشعبي، تعرضت، فجر يوم السبت الماضي، إلى هجوم من قبل تنظيم داعش على منطقة مكيشيفة في مدينة سامراء بمحافظة صلاح الدين.

وأصدر الحشد بياناً بشأن الهجوم قائلاً: “قوات الحشد الشعبي والقوات الأمنية، قتلت وأصابت عددا من الدواعش بصد تعرض كبير في منطقتي بلد ومكيشيفة جنوب تكريت”، مشيرة الى أن “الحشد قدم 10 شهداء وإصابة آخرين في اشتباكات حصلت بين الطرفين”.

بعد ذلك، أعلنت قيادة العمليات المشتركة العثور على معلومات مهمة خلال البحث عن بقايا تنظيم داعش في منطقة مكيشيفة بمحافظة صلاح الدين.