واع / نائبة : الحوارات السياسية حول الكاظمي لا زالت مستمرة

واع / بغداد / س . ر

شددت عضو مجلس النواب زهرة البجاري، اليوم الاربعاء، على ضرورة حضور اعضاء مجلس النواب الى جلسة التصويت على كابينة رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي وعدم مقاطعتها لكسر النصاب، معتبرة ان عدم تمرير الكابينة الحكومية للكاظمي يعني شهرا آخرا من حكومة تصريف الاعمال المستقيلة وسط ظروف صعبة وتحديات امنية واقتصادية وصحية خطيرة.

وذكر البجاري في تصريح نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “الحوارات لا زالت مستمرة بين رئيس الوزراء المكلف مصطفى الكاظمي والكتل السياسية بغية حسم اسماء المرشحين للكابينة الحكومية قبل انعقاد جلسة البرلمان للتصويت عليها مساء الاربعاء”، مبينة ان “هناك تحديات ومخاطر كبيرة يتعرض لها العراق في عدة جوانب منها اقتصادية بعد انخفاض اسعار النفط عالميا وصحيا من خلال وباء كورونا اضافة الى التهديدات الامنية من قبل زمر داعش الارهابية”.

واضافت” ان “كل الظروف المحيطة ب‍العراق تجعلنا بحاجة الى تمرير حكومة الكاظمي وهو ما ندعو له جميع القوى السياسية، لاننا في وقت صعب وبحاجة الى حكومة بصلاحيات كاملة لحسم العديد من الملفات من بينها الموازنة الاتحادية للعام الحالي التي تاخرت كثيرا”، مشددة على انه “رغم وجود خلافات حول كابينة الكاظمي الا اننا نعتقد ان الجميع سيعمل على وضع مصلحة البلد فوق جميع المصالح الاخرى ويمررون الكابينة الحكومية”.

وتابعت، ان “عدم تمرير الكابينة الحكومية للكاظمي معناه شهر اخر من حكومة تصريف الاعمال المستقيلة، ونحن في ظرف صعب جدا، بالتالي فالجميع ينبغي عليه الحضور لجلسة التصويت على كابينة الكاظمي”، مشددة على ان “كسر النصاب لمنع تمرير الكابينة الوزارية هو امر غير صحيح وهو هروب من مواجهة الواقع والحقيقة، والمفترض ان يلتئم النصاب وبحال كانت هنالك ملاحظات حول بعض المرشحين فيتم اسقاطهم بالتصويت”،

ودعت البجاري اعضاء البرلمان “للتواجد داخل قبة البرلمان واعطاء كلمة الحق بقبول او رفض المرشحين بحسب القناعات التي تصب بالمصلحة العامة”.