واع/رجال الله / اراء حرة/زينب الموسوي


َمما لاشك فيه ان العراق والعالم جمعاء يمر هذه الأيام بمحنه صحية وهي انتشار جائحة وباء فايروس كورونا المستجد اخطر وباء يهدد الانسان المعاصر هذا الوباء القاتل وفي هذه الأيام بالذات ظهرت معادن الرجال الذي عاهدوا الله تعالى على عمل كل ما بوسعهم واحد الرجالات هو رجل المهمات الصعبة الدكتور سيد عباس عويد الحسينى مدير مستشفى فاطمة الزهراء (ع) للولادة والأطفال وعضو خلية الأزمة في صحة جانب الرصافة هذا الرجل المجاهد بمعنى الكلمه نعم يا من غبطكم ملائكة الرحمن أيها المجاهدين الأوفياء فمن عالم امجادكم تكبر مساحات الوطن الغيور ويزداد حجم الأرض وتمتد إلى كل بقاع العالم تحمل المذاق العذب الذي يقلب معادلات ويعدل بعضاً نستلهم مما تعلمنا منكم حب الحياة ومن نصركم في مياديكم ايقنا ان للماء طعما ولونا ورائحة فالماء التي تشقون انهارة وروافدة للعراق والعراقيين نبعه من عين سلسبيل ومن حوض الكوثر ومن عطور رائحة الجنة ولا يحول حائل بينكم وبين الورود على حياض الموت تجسدون أوسمة البطولة وشارات النصر التي تلوح في الأفق وستكونون أوسمة الفخر والكرامة على صدور كل العراقيين وقد كانت لكم ولازالت وقفات إيمانية مع شعبكم الأبي وأنتم طير ابابيل في ساحات الميادين الخط الأول لتصدون عن حياض الحياة وستقام لكم في القلوب تماثيل الحب والوفاء والولاء ومع كل وقفة لكم ترتل الأفواه أناشيد الشموخ والعزة وتتكحل العيون بنشوة ماتصنعون فأنتم أمل الوطن ومستقبلة يامن صنعتم المستحيل فهنيئا لكم بعدد حبات رمال العراق ادامكم الله ادامكم الله لهذا الوطن.