واع/نائبة عن بدر توضح البيان الأخير لرئيس كتلة الفتح البرلمانية

واع/بغداد/ع.ف

أوضحت النائبة عن كتلة بدر البرلمانية، ميثاق الحامدي،اليوم السبت ، أن بيان محمد الغبان، رئيس كتلة تحالف الفتح النيابية، الأخير، ليس هدنة مع الولايات المتحدة الأمريكية.

وذكرت الحامدي في تصريح نقلته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) إن “بيان تحالف الفتح الأخير، ليس إعلان الهدنة مع الولايات المتحدة الأمريكية، لقرب الحوار والتفاوض بينها وبين بغداد في الشهر المقبل، كما فسره البعض”.

وأوضحت، أن “البيان جاء حتى يبين للجميع ان امريكا صديق للعراق او عدو للعراق تجلب له الويلات والحروب فقط”، مؤكدة، أن “البيان ليس اعلان هدنة، وانما هو تحدي وللكشف للعراقيين، حقيقة الولايات المتحدة”.

وفي وقت سابق من يوم أمس، طالب رئيس كتلة الفتح النيابية محمد الغبان، الولايات المتحدة دعم العراق وعدم اعتبار تمرير الحكومة انتصاراً لها وخسارة لخصومها في البلاد والمنطقة.

وقال الغبان في بيان إنه “بعد ان تم تمرير حكومة الكاظمي في مجلس النواب، وحصولها على دعم دولي واقليمي وداخلي كبير ندعو الولايات المتحدة الا تعتبر تمرير الحكومة انتصارا لها وخسارة لخصومها في العراق والمنطقة، بل ان القوى السياسية العراقية غلبت مصلحة العراق على جميع الحسابات الاخرى”.

واضاف، “بالتالي فان على واشنطن ان تبرهن على اهتمامها بالعراق بإعطائه اولوية في المساندة والدعم في هذا الظرف الحرج ،وان تؤكد للشعب العراقي جديتها في تقديم المساعدة له ، وليس انحيازها لطرف سياسي عراقي ضد طرف اخر، فالموقف الامريكي على المحك اليوم والعراقيون يراقبون من يقف معهم عمليا ممن يكتفي بإطلاق المواقف والتصريحات”.