واع /محافظة الديوانية تعلن عن تشكيل لجنة لمتابعة ملف الطلبة الوافدين من الخارج / تقرير

واع / مكتب الديوانية / تركي حمود

عقدت خلية الازمة في محافظة الديوانية اجتماعها الدوري واتخذت عددا من القرارات المهمة.

وذكر بيان حصلت وكالة انباء الاعلام العراقي /واع على نسخة منه ان خلية الازمة عقدت اجتماعها الدوري برئاسة محافظ الديوانية زهير علي الشعلان
تضمن استعراض الموقف الوبائي في المحافظة التي لم تسجل أي إصابة جديدة بفيروس كورونا وللإسبوع الثالث على التوالي

واضاف البيان ان إجراءات المسح الميداني والرصد الفعال لفيروس كورونا مستمرة في مناطق عموم المحافظة وقد بلغ عدد العينات التي تم فحصها مايقارب (1000)عينة وفي مناطق متفرقة بالمحافظة.

وأشار البيان الى تشكيل لجنة مشتركة تضم رئيس جامعة القادسية و مدير عام الصحة ومدير عام التربية ومدير جهاز الأمن الوطني لمتابعة ملف الطلبة الوافدين من خارج العراق من أبناء الديوانية وإختيار أماكن حجر مناسبة لهم .

واكد البيان ان مقررات الإجتماع تضمنت إستمرار إعتماد نظام حظر التجوال الجزئي ولغاية إنتهاء عيد الفطر المبارك على ان يكون رفع حظر التجوال في عموم محافظة الديوانية من الساعة السادسة صباحاً حتى الساعة السابعة مساءا فيما تكون نسبة الدوام في كافة الدوائر الحكومية ‎%‎25 مع منح الصلاحيات لمدراء الدوائر بتوزيع آلية الدوام على الموظفين بأستثناء الدوائر الأمنية والصحية والفرق الجوالة وفرق التشغيل والصيانة للدوائر الخدمية فيما يبدأ الدوام الرسمي في كافة الدوائر الحكومية من الساعة الثامنة صباحاً حتى الواحدة ظهراً طيلة شهر رمضان
فضلا عن إعتماد نظام الفردي والزوجي في حركة المركبات ومنع باصات نقل الركاب التي لايزيد عدد ركابها عن اربع أشخاص بالتنقل والسماح لمركبات الأجرة الصالون بالعمل فيما تكون حركة الشاحنات الكبيرة ومركبات الحمل من الساعة السابعة مساءا حتى السادسة صباحاً لليوم التالي .

واوضح البيان إستمرار اغلاق الكافيهات والمقاهي وقاعات المناسبات و الكافتريات والمطاعم بأستثناءالتوصيل المنزلي أما محال الحلاقة والصالونات فتستقبل ثلاثة أشخاص فما دون .

مبينا انه تم تكليف غرفة تجارة الديوانية ولجنة من السادة والوجهاء لإدارة صندوق التكافل الإجتماعي لمساعدة العوائل المتعففة والمحتاجين والذي أعلن محافظ الديوانية عن تشكيله من تبرعات اعضاء خلية الازمة فضلا عن الإستمرار بتعطيل الدوام الرسمي لطلبة المدارس بكافة مراحلها والجامعات والمعاهد بالمحافظة لغاية انتهاء عيد الفطر المبارك واغلاق الطرق الرئيسية والنيسمية المؤدية الى محافظتي النجف والمثنى إغلاقاً تاماً و إخضاع المخالفين الذين يعرضون حياة المواطنين للخطر الى المحاسبة القانونية مع فرض إجراءات مشددة لتطبيق نظام حظر التجوال الجزئي في عموم مناطق المحافظة بأستثناء الصحفيين و الإستمرار بالإجراءات الإحترازية والوقائية وإجراءات التعفير والتعقيم لكافة دوائر ومؤسسات الدولة وكافة المرافق الحياتية .
مشيرا الى تشكيل لجنة مشتركة من جامعة القادسية وحقوق الانسان والدفاع المدني وبالتعاون والتنسيق مع المؤسسات الإعلامية لتنظيم حملة صحية توعوية تسهم في الحد من انتشار كورونا فضلا عن إلزام كافة أصحاب الأسواق الكبيرة بتوفير القفازات الطبية والكمامات الوقائية لزبائنهم لإرتداءها قبل دخولهم للتبضع .