واع / حركة رافضون: تقديم قتلة المتظاهرين للعدالة سيكون بداية لنزع فتيل ازمة الثورة القادمة

واع / بغداد / س . ر

اكدت حركة رافضون السنية، اليوم الاحد، ان تقديم قتلة المتظاهرين الى العدالة سيكون بداية لنزع فتيل ازمة الثورة القادمة.

وذكرت الحركة في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “حركة رافضون ومن تمثلهم من الأغلبية الصامتة من جمهور المكون السني، تعلن تأييدها لجميع مطالب ساحة التظاهر في بغداد والمحافظات”.

وأضافت “في الوقت الذي نستبشر خيراً من باكورة القرارات التي اتخذها الكاظمي فأننا ندعوه لأن يكون موقفه منتصراً للحق وأن يدعم المتظاهرين السلميين فهم صوت الشعب وقلبه النابض بالحرية وأن لا يخضع لطغمة الشر الفاسدة التي ألبست البلاد ثوب الذل والهوان”.

واوضحت إن “المليونيات الشعبية الغاضبة لن تهدأ مالم تجد صدى صادقاً لمطالبها وكمقدمة لصدق النوايا فإن تقديم قتلة المتظاهرين للعدالة سيكون بداية مقبولة تنزع فتيل ازمة الثورة القادمة”.

وتابعت الحركة “بدورنا وكبادرة حسن نية فإننا نحذر رئيس الوزراء من خناجر الفساد المتربصة به ممن يريدون إيقاع الفتنة بينه وبين المتظاهرين بحادث قد ترتكبه ايادٍ غادرة بحق المتظاهرين او اياد عدوة تسعى لاغتيالك ممن تضررت مصالحهم المالية الفاسدة لإيقاف عجلة الإصلاح المرتقبة.. الخزي والعار للساسة الفاسدين وفي مقدمتهم من يسمون ساسة المكون السني اللهم.. احفظ العراق والعراقيين”.