واع/بطولة فرنسا المفتوحة للتنس قد تقام بدون جمهور

واع/بغداد/متابعة

أعلن منظمو بطولة فرنسا المفتوحة للتنس، التي تأجلت انطلاقتها من مايو/ أيار إلى سبتمبر/ أيلول بسبب جائحة فيروس كورونا المستجد أنها قد تقام بدون جمهور.
وكان من المفترض إقامة البطولة في رولان جاروس من 24 مايو/ أيار وحتى السابع من يونيو حزيران قبل أن يقرر الاتحاد الفرنسي للتنس تأجيلها إلى الفترة من 20 سبتمبر أيلول وحتى الرابع من أكتوبر تشرين الأول لمحاولة إنقاذ البطولة من الإلغاء بسبب الوباء، بحسب ما ذكرت وكالة رويترز للأنباء.
وفي الأسبوع الماضي، قال الاتحاد الفرنسي إنه سيتم رد قيمة التذاكر المباعة للمشجعين ولن يتم استبدالها بتذاكر أخرى.
وأبلغ برنار جوديتشيلي رئيس الاتحاد الفرنسي للتنس صحيفة (لو جورنال دو ديمانش) “تنظيم البطولة دون جماهير سيسمح لجزء من الاقتصاد بالاستمرار في الدوران (مثل) حقوق البث التلفزيوني وعقود الرعاية. لن نتجاهل هذا الأمر. نحن لا نستبعد أي خيار”.
وتوقف موسم التنس في وقت مبكر من مارس آذار بسبب الوباء بينما سيستمر ذلك حتى منتصف يوليو تموز على الأقل مع فرض العديد من الدول إجراءات للعزل العام لمكافحة انتشار الفيروس.
وألغيت بطولة ويمبلدون بينما يكتنف الغموض مصير بطولة أمريكا المفتوحة المقرر أن تنطلق قرب نهاية أغسطس آب.
وتعرض الاتحاد الفرنسي لانتقادات حادة في منتصف مارس آذار عندما أعلن تغيير موعد البطولة وتحسر العديد من اللاعبين على ضعف التواصل قبل تحديد الموعد بشكل متضارب مع موسم بطولات الأراضي الصلبة.
وأعلن المنظمون تواصلهم مع الجهات المسؤولة عن إدارة اللعبة للحديث حول الموعد المناسب للبطولة بينما ذكرت تقارير إعلامية أن البطولة قد تتأجل لمدة أسبوع واحد لتنطلق في 27 سبتمبر أيلول.
وإذا حدث ذلك سيحصل اللاعبون على أسبوعين بين ختام بطولة أمريكا المفتوحة، التي تقام على الأراضي الصلبة في نيويورك، والبطولة الأخرى المنتظر إقامتها في باريس.