واع/جامعة القادسية تعقد مؤتمرها العلمي الاحصائي الافتراضي الدولي الاول/ تقرير

واع / مكتب الديوانية/ تركي حمود

برعاية معالي وزير التعليم العالي والبحث العلمي الاستاذ الدكتور نبيل كاظم عبد الصاحب وبأشراف رئيس الجامعة
عقد قسم الاحصاء في كلية الادارة والاقتصاد بجامعة القادسية ، اليوم الثلاثاء ، مؤتمره العلمي الافتراضي الدولي التخصصي الاول حول دور الاحصاء في معالجة الأزمات العالمية وتحت شعار ” الاحصاء هو الاساس في التخطيط والتنمية المستدامة ” وعبر منصة زوم.

وقال رئيس جامعة القادسية الاستاذ الدكتور كاظم جبر الجبوري لمراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي / واع) ان الجامعة كانت سباقة في ولوج عالم التعليم الالكتروني الذي يعد من اهم مؤشرات التقدم العلمي في مجال التربية والتعليم .

واضاف لقد شرع اليوم قسم الاحصاء في عقد مؤتمره الاحصائي الدولي الافتراضي الاول ليتناول دور الاحصاء في معالجة الازمات العالمية ومنها ازمة جائحة كورونا وذلك بمشاركة نخبة من علماء الاحصاء والشخصيات العلمية المرموقة في هذا المجال من الجامعات العالمية والعربية والعراقية ومن دول مختلفة، اذ بلغ عدد الدول المشاركة في هذا المؤتمر (7)
دول وبأكثر من (33) مشاركة نوعية متميزة ومقبولة من بحوث علمية.

مشيرا الى ان الجامعة كانت قد عقدت مؤتمرها الدولي الافتراضي الاول في شهر نيسان الماضي وتناول ست محاور هي محور العلوم الطبية و محور العلوم الصرفة والهندسية ومحور العلوم الانسانية والاجتماعية ومحور العلوم الاقتصادية والادارية ومحور التعليم الالكتروني ومحور الفنون الجميلة والتطبيقية

من جهتها اكدت عميد كلية الادارة والاقتصاد رئيس اللجنة التحضيرية للمؤتمر الاستاذ المساعد الدكتورة سوسن كريم هودان الجبوري ان المؤتمر يعد هو الاول من نوعه على مستوى الاقسام العلمية بالجامعة والذي جاء عقب النجاح الباهر الذي حققته هذه الجامعة في موتمرها الدولي الافتراضي الاول والذي امدنا بالقوة والاصرار لتخطي تلك الظروف وتحويلها الى طاقات ايجابية لتحقيق النجاح والتفوق.

وقالت ان الجامعة تبنت خطة استراتيجية للعمل خارج اسوارها وداخلها وركزت على الانفتاح والتعاون مع جميع مؤسسات المحافظة وخارجها لكونها مكمناً للطاقات البشرية بما تمتلكه من باحثين وتدريسيين واعتمدت مبدأ اساساً ومنهاجاً في التلاقح الفكري والعلمي تواصلاً مع مستحدثات العلم والتكنولوجيا مع كبرى الجامعات والمؤسسات العالمية الرصينة من مؤتمرات وورش وبحوث.

واشارت الى ان توجهات وزارة التعليم العالي والبحث العلمي نحو تبني معايير الجودة والرصانة اتاح الفرصة لإرساء أسس المشاركة في بناء صروح تربوية وعلمية تليق باصالة بلدنا الحبيب

واوضحت ان الإحصاء هو الحقل المعرفي  الذي يختص بالأساليب التي تقدم قواعد من البيانات وفق مقاييس كمية تساعد على دراسة الظواهر التي استقيت منها هذه البيانات و تشمل هذه الأساليب : جمع البيانات، تنظيمها، تبويبها، عرضها في جداول و رسومات بيانية، ثم تحليلها.

فيما اكد مساعد رئيس جامعة القادسية للشؤون العلمية رئيس المؤتمر الاستاذ الدكتور رحيم جبار الحمزاوي ان المؤتمر
يهدف الى ابراز علم الاحصاء باتخاذ القرارات الاستراتيجية واستخدام الاساليب الاحصائية ودورها المتميز في اعطاء المؤشرات لرسم السياسات الخاصة بالتنمية البشرية والتنمية الاقتصادية والذي اصبح الان سمة من سمات المجتمعات المتحضرة، وتوظيفها بشكل سليم في خططها التنموية القصيرة والمتوسطة والبعيدة المدى، فضلا عن التنبؤ بالمتغيرات المحتمل حدوثها لوضع الاستعدادات اللازمة لمواجهة التحديات المحتملة.

مشيرا الى ان المؤتمر الذي يستمر لمدة يومين شهد مشاركات عديدة اجنبية وعربية ومحلية من جامعات عالمية رصينة ومن بلدان مختلفة مثل الولايات المتحدة الامريكية والمملكة المتحدة وماليزيا وإيران ونيجيريا والهند وغيرها من الدول.