واع / رافضون تؤكد عدم اعترافها بأي جهة دينية أو روحية تدعي انها مرجعية للسنة

واع / بغداد / س . ر

اكدت حركة رافضون، اليوم الخميس، عدم اعترافها بأي جهة دينية أو روحية تدعي انها مرجعية للسنة.

وذكرت الحركة في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “حركة رافضون، تؤكد عدم اعترافها بأي جهة  دينية أو روحية تدعي انها مرجعية للسنة ونخص بالذكر راكبي موجة الدين ممن يسعون لتحقيق أهداف سياسية ومناصب حكومية مثلهم مثل من يسمى ساسة المكون السني فلا فرق بينهم سوى العمامة، سواء من يطلقون على انفسهم مسمى العلماء او من يطلقون على انفسهم لقب المفتي من الذين  لم نعرفهم الا في المحافل المؤيدة لدور ايران في العراق”.

وأضافت “اما المؤسسات الحكومية التي تحمل لقب( السني) فلا هم منا ولا نحن منهم بعد ان ظهرت حقيقة فسادهم وعمالتهم فجميع من شغل رئاستها ومديراتها العامة كانوا ينفذون اجندات خارجية من اجل تحطيم المكون السني و التفريط بميراث اجدادهم المنتشر في جميع ارجاء العراق عبر السماح للصوص وعصابات من مكونات اخرى بالاستيلاء عليها بالتزوير مدفوع الثمن”.

وتابعت الحركة، “في الوقت الذين نعلن براءتنا منهم فإننا سنلاحق المتورطين قضائياً مهما طال الزمن وتستثني حركتنا المجمع الفقهي العراقي من ذلك في محل اختصاصهم الديني فقط مثل تحديد موعد رمضان وعيد الفطر وبعض الفتاوى الدينية العامة، فموقف الحركة ثابت من رفض وجود المرجعية الدينية وعدم تلويث الدين بالسياسية.. وإن الحركة تعمل على ايجاد مرجعية سياسية جامعة للمكون السني”.