واع/ رافضون: أصابع التخريب الخبيثة وراء ظهور الهجمات الإرهابية في محافظاتنا

واع / بغداد / س . ر

اكدت حركة رافضون، اليوم الاحد، ان أصابع التخريب الخبيثة وراء ظهور الهجمات الإرهابية وحرق المحاصيل الزراعية في محافظاتنا.

وذكرت الحركة في بيان تلقته ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) ان “حركة رافضون، تدين التعرضات التي تقوم بها فلول داعش الإرهابي التي بدأت تنشط في محافظاتنا بشكل يثير التساؤلات بجدوى توقيتها ومن يقف وراءها ولا سيما أنها تأتي متزامنة مع الدعوات الشعبية المطالبة بحصر السلاح بيد الدولة فضلاً عن أن معظم ضحاياها هم من ابنائنا سواء كانوا مدنيين او عسكريين او منتسبي الحشد العشائري بما يعزز فرضية وجود حضور قوي لمليشيات خارجة عن الدولة تتقصد احداث المشاكل في مناطقنا”.

وأضافت “بغض النظر عن الجهة الحقيقية التي تقف خلف تلك الهجمات فأنها تظهر مدى الحاجة لضرورة استمرار دعم المجتمع الدولي للعراق وضرورة استمرار بقاء قوات التحالف الدولي لمحاربة داعش حتى لا يُترك الجيش والحشد العشائري لوحدهم في المعركة، أن ظهور تلك الهجمات الارهابية التي تفتك بأرواح العراقيين بالتزامن مع انتشار ظاهرة حرق المحاصيل الزراعية التي تفتك بالاقتصاد العراقي تدل بشكل قاطع على أن أصابع التخريب الخبيثة تعود ليد واحدة لا تريد استقرار العراق.. المجد والرحمة لشهدائنا الأبرار”.