واع/طهران تحذر واشنطن من أي إجراء يستهدف ناقلاتها المتجهة نحو فنزويلا

واع/بغداد/متابعة

قال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بلاده سترد على أي إجراء أمريكي يستهدف ناقلات النفط الإيرانية المتجهة نحو فنزويلا، منوها بأنها تجارة مشروعة رسميا وقانونيا.

وأضاف موسوي في تصريحات صحفية، اليوم الاثنين: “السفن الإيرانية تنقل الوقود نحو فنزويلا ضمن تجارة مشروعة رسميا و قانونيا.. إذا كانت أمريكا منزعجة من نقل الوقود الإيراني إلى فنزويلا  فهذا شأنها، وتهديداتها لناقلاتنا غير قانوني وستواجه بالرد في حال أي استهداف لها”.
وتابع المتحدث قائلا: “حذرنا الأمريكيين من تداعيات أي إجراء ضد ناقلات الوقود المتجهة صوب فنزويلا، ونأمل ألا يرتكبوا أي حماقة، لأنهم بالتأكيد سيواجهون رد إيران”.
ولفت موسوي إلى أن التجارة الحرة بين الدول المستقلة أمر مشروع، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى إلى “الإخلال بالنظام العالمي والأناركية العالمية”.
تصريحات موسوي تأتي عقب تصريحات مسؤولين أمريكيين حول أنباء ترجح نية واشنطن فرض إجراءات ردا على شحنة وقود أرسلتها إيران إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة.
من جانب آخر، رد موسوي على تصريحات وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو التي أطلقها منذ أيام أثناء تواجده في إسرائيل، حول “تقويض النشاط الإيراني وتحجيم موارده”، رد قائلا:” بومبيو شخص واهم ويعبر عن أوهامه بين الفينة والأخرى، خاصة عندما يلتقي شخصا آخر، وإن أوهامه تتضاعف”.
وأكد موسوي أن الوجود الاستشاري الإيراني في سوريا يتم بطلب من الحكومة الشرعية والرسمية السورية، وأن بلاده تقدم المساعدات لسوريا في مجال مكافحة الإرهاب، منوها ببقاء الوجود الإيراني في الأراضي السورية طالما تريد الحكومة السورية ذلك.