واع/وزير الدفاع الإيراني: رد طهران سيكون حاسما ضد أي اعتداء يستهدف أمنها القومي

واع/بغداد/متابعة

شدد وزير الدفاع الإيراني، أمير حاتمي، يوم الاثنين، على أن رد طهران ضد أي اعتداء يستهدف أمنها القومي، سيكون حاسما.
وأكد حاتمي خلال تقديم إفادة في لجنة الأمن القومي في البرلمان قائلا: “في الدفاع عن المصالح الإيرانية وأمننا القومي سيكون الرد على أي معتد سريعا و حازما ومؤلما”.
ودعت إيران إلى محاسبة الولايات المتحدة بشأن تعزيزها العقوبات على طهران ودول أخرى.
وفي وقت سابق اليوم، حذرت طهران من أي إجراء تتخذه واشنطن يستهدف ناقلاتها المتجهة نحو فنزويلا.
وقال المتحدث باسم الخارجية الإيرانية، عباس موسوي، إن بلاده سترد على أي إجراء أمريكي يستهدف ناقلات النفط الإيرانية المتجهة نحو فنزويلا، منوها بأنها تجارة مشروعة رسميا وقانونيا.
وأضاف موسوي أن “السفن الإيرانية تنقل الوقود نحو فنزويلا ضمن تجارة مشروعة رسميا و قانونيا.. إذا كانت أمريكا منزعجة من نقل الوقود الإيراني إلى فنزويلا  فهذا شأنها، وتهديداتها لناقلاتنا غير قانوني وستواجه بالرد في حال أي استهداف لها”.
وتابع المتحدث قائلا: “حذرنا الأمريكيين من تداعيات أي إجراء ضد ناقلات الوقود المتجهة صوب فنزويلا، ونأمل ألا يرتكبوا أي حماقة، لأنهم بالتأكيد سيواجهون رد إيران”.
ولفت موسوي إلى أن التجارة الحرة بين الدول المستقلة أمر مشروع، وأن الرئيس الأمريكي دونالد ترامب يسعى إلى “الإخلال بالنظام العالمي والأناركية العالمية”.
تصريحات موسوي تأتي عقب تصريحات مسؤولين أمريكيين حول أنباء ترجح نية واشنطن فرض إجراءات ردا على شحنة وقود أرسلتها إيران إلى فنزويلا التي تعاني من أزمة.