واع/فريق تحقيق يكشف عن 2 مليون مكالمة مسجلة لعناصر داعش في العراق

واع/بغداد/متابعة
في تطور جديد قد يقرب أهل الضحايا من تحقيق العدالة، أعلن فريق تحقيق تابع للأمم المتحدة أنه حقق تقدماً ملحوظاً في جمع مصادر جديدة لأدلة بالعراق ضد داعش، تضمنت أكثر من مليوني سجل مكالمات، ما سيعزز القضايا ضد مرتكبي الجرائم لا سيما ضد الأقلية الأيزيدية عام 2014.
وأفاد الفريق أيضا بإحراز تقدم في تحقيقاته في عمليات القتل الجماعي لطلاب وعسكريين عزل في أكاديمية تكريت الجوية ( قاعدة سبايكر) في يونيو/ تموز عام 2014، والجرائم التي ارتكبها الدواعش في الموصل بين عامي 2014 و2016.
وذكرالفريق في تقرير لمجلس الأمن الدولي، بحسب ما أفادت وكالة أسوشيتد برس، إنه يواصل العمل مع الحكومة العراقية بشأن التشريعات التي ستسمح للبلاد بمحاكمة جرائم الحرب والجرائم ضد الإنسانية والإبادة الجماعية، التي ارتكبها التنظيم .
كما جاء في التقرير، انه في الأشهر الستة المقبلة، سيواصل الفريق عمله مع الحكومة العراقية للاستفادة من هذه الفرصة بهدف ضمان بدء الإجراءات المحلية على أساس الأدلة التي جمعها الفريق .