واع/وزير الداخلية يأمر بعزل آمر قاطع وسجن افراد مفرزة بعد التجاوز على مواطن

واع/بغداد/م.ا

امر وزير الداخلية عثمان الغانمي,اليوم ثلاثاء, بعزل آمر قاطع وسجن افراد مفرزة بعد التجاوز على مواطن وحلق رأسه.

وذكر بيان مقتضب لوزارة الداخلية تلقته(وكاله انباء الاعلام العراقي/واع) ان “الغانمي سيستقبل المواطن في مكتبه بعد التجاوز عليه من قبل افراد من الشرطة الاتحادية”.

وكان مدير العلاقات والإعلام في وزارة الداخلية اللواء سعد معن قال، الثلاثاء، أن رئيس الوزراء ووزير الداخلية يتابعان شخصياً قضية الشاب الذي تعرض الى اساءة من قبل مفرزة للشرطة اقدمت على حلق شعر راسه وتصويره واهانته علنا ، وفي حين عبّر عن رفض الوزارة لهذا التصرف، فانه اكد ان ثمة اجراءات سيتم اتخاذها بحق المسيئين غداً.

وقال معن في رسالة صوتية جرى تداولها عبر مجاميع مغلقة في واتس اب ان “رئيس الوزراء مصطفى الكاظمي ووزير الداخلية عثمان الغانمي يتابعان شخصياً قضية الشاب الذي تم حلق شعره ونشره عبر مواقع التواصل الاجتماعي من قبل مفرزة امنية”، مشيرا الى انه “لانريد اساءة للقوات الامنية التي ضحت وقدمت، في ذات الوقت هناك عناصر سيئة وتصرفاتها شخصية ومرفوضة “.

ولفت معن الى انه “ستكون محاسبة لكل تصرف شخصي او تصرف يسيء للقوات الامنية سواء في قضية الرشوة او غيرها”، موضحاً ان “ماحدث هو تصرف مرفوض وفيه سوء استخدام للسلطة، وستكون هناك اجراءات “.

وأعلنت قيادة الشرطة الاتحادية، الثلاثاء، عن ايقاف مفرزة تجاوزت على مواطن نشر مقطع فيديو.

وذكرت القيادة في بيان، انه بناءً على مانشر في مواقع التواصل الاجتماعي بخصوص قيام مفرزة تابعة للشرطة الاتحادية بالتجاوز على المواطن ياسين جميل طعمة الذي قام بنشر مقطع فيديو سابق بالتشهير والتجاوز على القوات الامنية، أمر قائد قوات الشرطة الاتحادية الفريق الركن جعفر البطاط بإيداع المفرزة وآمرها التوقيف فوراً وتشكيل مجلس تحقيقي بحقهم وإحالتهم للمحاكم وذلك لانتهاكهم معايير حقوق الانسان.