واع / الياسري: القوات الأمنية مستنفرة ونحن وضعنا شروط صارمة لدخول المواطنين النجفيين

واع / مكتب النجف / خ .ع

كرر محافظ النجف لؤي الياسري، الاربعاء، اعتذاره من استقبال المحافظة للزوار خلال العيد.

وذكر الياسري في مؤتمر صحافي عقده نقله مراسل ( وكالة انباء الاعلام العراقي / واع ) “نجدد اعتذارنا من استقبال الزوار في عيد الفطر”، مبينا انه “سيتم إغلاق مقبره النجف”.

 واضاف ان “القوات الأمنية مستنفرة ونحن وضعنا شروط صارمة لدخول المواطنين النجفيين وسيفحصوا عند السيطرات”، مشيرا الى ان “هناك استرخاء لدى المواطنين ولذلك شددنا الإجراءات ولكن سنمدد فتره كسر الحظر للعاشرة مساء”.

واكد ان “مايدخل للنجف من الجنائز يصل إلى التسعين أو المئه ولا نستطيع منع القادمين مع الجنائز”، مشيرا الى ان “نسبة الزوار القادمين لايتجاوز العشرة بالمئه من الأرقام السابقة ولانستطيع فرض قراراتنا على بقية المحافظات لمنع زوارها”.

 وبشأن اكل الطيور للحنطة، اكد الياسري ان “قضية اكل الطيور لاطنان الحنطة ستفتح بها تحقيقا مستقلا ولن يضيع شيئا”.

 وكان نائب محافظ النجف هاشم الكرعاوي اكد اليوم الاربعاء، ان مدير دائرة الرقابة التجارية والمالية في المحافظة قائد جليل الحدراوي كان له دور كبير في ضبط نقص كبير في كميات الحنطة الدرجة الأولى والبالغة بـ(752) طن والتي استغرقت فترة تدقيقها وضبطها اسبوع كامل خلال شهر نيسان.

 وأضاف أنه “بجهود استثنائية و معلومات دقيقة و بدعم متواصل من قبلنا، لم يعلن عنها في الفترة الماضية كون القضية كانت قيد التحقيق”، مبيناً ان “دائرة الرقابة حققت وزٓوٓدت هيئة النزاهة بكافة المعلومات و الأرقام الثبوتية بعد طلبها الاوليات ومحضر التصفير و الاجراءات التحقيقية مستمرة”.

وأوضح أنه ” كإجراء استباقي تم احالة الملف إلى التحقيق الإداري وتم إعفاء مدير الموقع وأمناء المخازن ومسؤول الاستعلامات بأمر من الوزير السابق وستكون هناك عقوبات شديدة وصارمة بحق من يتجاوز على المال العام بعد استكمال كافة الإجراءات التحقيقية التي تثبت ادانة اي شخص متورط بذلك”.