واع / السوداني يدعو إلى تدقيق أعداد الموظفين وفرز الفضائيين

واع / بغداد / ل . هـ

دعا النائب في مجلس النواب، محمد شياع السوداني، الخميس، إلى تدقيق أعداد الموظفين وفرز الفضائيين.

وقـال السوداني، في تصريح نقله مراسل (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع)  إن “عـلـى الـكـتـل السياسية الاسـراع باختيار رئيس للوزراء؛ ومـــن ثــم تـشـكـيـل الــحــكــومــة لــكــي تـبـاشـر العمل الـفـوري لـفـريـق مـن الاقـتـصـاديـين والمـالـيـين مهامها في أقرب وقت، إضافة الى التشكيل والقانونيين من القطاعين الحكومي والخاص وطلب استشارة دولية للوقوف على حزمة من الإجراءات والإصلاحات”.

وبـين الـسـودانـي أن “مـن المهم أن تكون تلك الإجراءات بعيدة عن المساس بالطبقة الفقيرة، وأن تـوجـه الـى أصـحـاب الـدخـول المتوسطة والمرتفعة وبدرجات تـوازي مستوى الدخل؛ سواء كانت إجراءات ضريبية تتعلق بباقي مفاصل الدولة من قوانين أو اجراءات أخرى، مــع مــراعــاة مـوازنـتـهـا المـسـتـوى المـعـيـشـي ونــســبــة الــفــقــر المـتـفـشـيـة فــي الـكـثـيـر مـن المحافظات”.

وبين، أن “أهــم الإجـــراءات الـتـي يـجـب أن تـتـخـذ؛ مكافحة الـفـسـاد بـأنـواعـه وأشـكـالـه، والـحـد مـن هــدر المــال الـعـام الــذي يستنزف الدولة في هذه الظروف الاقتصادية، وتنمية الإيــــــرادات غــيــر الـنـفـطـيـة مــثــل الــضــرائــب والــجــمــارك، وضـــرورة وجــود رقـابـة قوية على المنافذ لضمان استيفاء الرسوم وفق القانون”.

ونوه بأن “على الحكومة اتخاذ اجراءات للتوصل الى حل كامل للمشكلات مع إقليم كردستان وأهمها النفط المصدر والـجـمـارك فـي مـنـافـذ الإقـلـيـم مـع الـخـارج، وإعــادة النظر فـي المـوازنـة التشغيلية عبر إيـقـاف بـعـض أبــواب الـصـرف والاقـتـصـار على الضروري منها”.

وشــدد عـلـى “أهـمـيـة تفعيل مـبـادرة البنك المـــركـــزي الــخــاصــة بــقــروض المــصــارف (الصناعي والزراعي والعقاري) والإسكان، وتوجيه هـذه المـبـادرة للمشاريع المتوسطة والصغيرة والكبيرة، باعتبار أن ذلك سيدعم قطاعات الصناعة والزراعة والسكن ويخلق فــرص عـمـل، وكـذلـك يـجـب مـنـع أو تحديد اســتــيــراد الـسـلـع غـيـر الــضــروريــة لفسح المجال للمنتج المحلي لتغطية حاجة السوق المـحـلـيـة ومــا يمثله ذلــك مـن تـولـيـد لفرص العمل والحفاظ على العملة الأجنبية داخل البلد”.

ولـفـت النائب الـسـودانـي، إلى “أهمية تدقيق أعداد الموظفين وفـرز الفضائيين منهم وأصـحـاب الـرواتـب المـــزدوجـــة، وإيــقــاف بــعــض المـخـصـصـات وإعـــادة الـنـظـر فـيـهـا، وإعـــادة الـنـظـر بـمـزاد العملة وتعديل سعر صـرف الــدولار بما لا يثقل كاهل الطبقة الفقيرة”.

ت / ل . هـ

اترك تعليقاً