واع / نائبة: تخصيص موازنة لمواجهة كورونا افضل من اعلان حالة الطوارئ

واع / بغداد / ل . هـ   

دعت النائبة عن كتلة التغيير النيابية، بهار محمود، اليوم الاثنين، الحكومة الى تخصيص موازنة لمواجهة فيروس كورونا، بدلا من اعلان حالة الطوارئ التي تحتاج الى موافقة ثلثي اعضاء مجلس النواب بعد تحقيق النصاب القانوني.

وقالت محمود في بيان تلقت، (وكالة انباء الاعلام العراقي/واع) نسخة منه، ان “من الافضل على الحكومة ان لا تعلن حالة الطوارئ وانما تخصص موازنة جيدة للوزارات المختصة في مواجهة هذا الفايروس مثل وزارتي الصحة والداخلية وكل المؤسسات الأخرى ذات العلاقة ليقوموا بالإجراءات اللازمة واتخاذ التدابير الوقائية والعلاجية للسيطرة علی الوضع”.

واضافت ان “حالة الطوارئ في الفقرة التاسعة من المادة 61 من الدستور تنص على ان تعلن حالة الطوارئ بطلب مشترك من رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء ويقدم للبرلمان ويشترط موافقة ثلثي اعضاء البرلمان بعد تحقق النصاب”.

وبينت النائبة ان “هذه الحالة يجب ان لا تكون اكثر من ثلاثين يوما ويمكن تمديدها وبهذه الحالة تتحول كافة الصلاحيات التشريعية والعسكرية والامنية والتنفيذية الى رئيس مجلس الوزراء وبعد انتهاء حالة الطوارئ يجب عليه ان يعلن ما قام به على البرلمان”.

وأوضحت ان “المشكلة هنا تكمن في ان رئيس مجلس الوزراء هو حكومة تصريف اعمال اي حكومة ناقصة الصلاحيات وليس له الحق بممارسة كافة صلاحياته وهذا لا يجوز من الناحية الدستورية والقانونية، ولكن الظروف التي يمر بها العالم مع انتشار فايروس كورونا اصبحت الضروريات تبيح المحظورات لذلك اذا ما جاء طلب مشترك من قبل رئاسة الجمهورية والوزراء فيمكن مناقشته داخل البرلمان بناء على هذا المبدأ”.

ت / ل . هـ