واع/عاجل: مكتب السيستاني: الأفضل عدم التجمع كونه فيه مخاطر والمخالف فهو آثم ويتحمل الدية

واع/بغداد

اعلن مكتب المرجع الديني الأعلى السيد علي السيستاني، أن المرجع منع أي تجمع تمنعه الدولة، وهناك أمور لابد الالتزام بها.
وقال مسؤول الاستفتاءات في مكتب المرجع علاء أبو الطابوق بمقطع صوتي ، إن “هناك أمور عقلائية وأمور طبية والمرجع يقول لا بد من الالتزام بها”.
وأضاف “لو كان في البيت خمسة افراد لا يخرجون لمدة شهر كامل ممكن إقامة صلاة جماعة في البيت”، مشيرا إلى انه “لو أجاز الطب أن يذهب شخص من هذا البيت وآخر من بيت ثاني وتم التجمع عند احد المواطنين، فهو مسموح، اما اذا لم يسمح الطب بذلك فالمرجع السيستاني يقول لا يجوز بالذهاب لحماية المواطنين من انتشار فايروس كورونا”.
وزاد بالقول، “الأفضل انه لا يكون هناك تجمعات لان هناك مخاطر وممكن الاستعانة بأهل الخبرة وهم أهل الطب وأهل البيئة والأطباء المختصين بالأمر”، لافتا إلى انه”بخلافه فهم آثمين ويتحملون الدية والحرام ويعتبر نفسه قاتل عمد لأنه يعلم بأنه مصاب بالفايروس ويتنقل، أما إذا كان لا يعلم فهذا يكون قتل خطأ”.